صور: ياسمين عبدالعزيز تتصالح مع ابنة هشام سليم

718d1a01-e01d-470e-9a3d-10a1113892ce_16x9_600x338

أخيرا أسدل الستار على الأزمة التي جرت بين الفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنان هشام سليم، بعد المشاجرة التي وقعت بين زين ابنة هشام سليم وياسمين عبدالعزيز، والتي تسببت في دعوى قضائية حكم فيها بحبس ابنة هشام سليم.
وأعلنت الفنانة ياسمين عبدالعزيز عن انتهاء القضية بتنازلها عنها، وذلك بعد اعتذار زين والفنان هشام سليم إليها، وهو ما قامت بنشره من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
ونشرت ياسمين صورة البيان الصادر عن نقابة المهن التمثيلية، وعلقت عليها قائلة “بعد اعتذار زين والأستاذ هشام سليم، قررت أن أتنازل عن القضية، وعفا الله عما سلف، وأشكر الأستاذ أشرف زكي نقيب الفنانين و(المخرج) كريم السبكي و(الشاعر) أيمن بهجت قمر”.
وجاء في صورة البيان الذي نشرته ياسمين، أن الطفلة زين الشرف هشام سليم اعتذرت إلى شقيقتها الكبرى ياسمين عبدالعزيز عما جرى بينهما من خلاف، وهو ما تقبلته ياسمين عبدالعزيز مقدرة أن زين هي أختها الصغرى.
كما أوضح البيان أن هشام سليم يقدر ويثمن ما قامت به زميلته ياسمين عبدالعزيز، وأنه لم يقصد نهائيا توجيه أي إساءة أو تجريح إليها.
وكانت الفترة الماضية قد شهدت خلافا حادا بين هشام سليم وياسمين عبدالعزيز، خاصة بعد توجه قوات الشرطة إلى مدرسة زين من أجل إلقاء القبض عليها.
ووقتها أكد الفنان هشام سليم في تصريحات وفقا لموقع العربية أن هناك تزويرا وتدليسا جرى في الأمر، مؤكدا أنه ينتظر ليرى كيف سيكون تدخل نقيب الممثلين من أجل حل الأزمة.
وكانت محكمة مصرية قد أصدرت  حكما بحبس ابنة هشام سليم 3 شهور بتهمة الاعتداء على الفنانة ياسمين عبدالعزيز.
وكانت قد وقعت مشادة عنيفة وصلت لحد التشابك بالأيدي بين الفنانة المصرية ياسمين عبدالعزيز وابنتي الفنان هشام سليم، البالغ عمراهما 16 عاما و15 عاما في منطقة الساحل الشمالي خلال قضاء الطرفين إجازة المصيف هناك أغسطس الماضي.

68211d25-7ef1-4be3-9d95-3078d428e4ce
0381a1b7-3600-41ec-bac6-77e866531499