هولاند يلغي غداءً رسمياً مع روحاني بسبب الكحول

201601280104694

ألغت فرنسا مأدبة غداء رسمية بين الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، والرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس الأربعاء في باريس، وذلك بعد رفض فرنسا إزالة الكحول من مائدة الطعام.
وعبر الجانب الإيراني، عن عدم رغبته بوجود المشروبات الكحولية على مأدبة الطعام، التي كانت ستقام على شرف روحاني، وطالب بتوفير قائمة وجبات “حلال”، فيما رفض الجانب الفرنسي هذه المطالب، معتبراً أنها لا تتماشى مع تقاليد فرنسا، نقلا عن موقع 24 وبحسب صحيفة ميرور البريطانية.
وفي محاولة للتسوية، اقترح الإليزية وجبة إفطار بديلاً عن مأدبة الغداء، ولكن إيران رفضت هذا العرض معتبرةً أنه “رخيص جداً”، ولا يليق بالرئيس حسن روحاني.
ويختتم الرئيس روحاني جولته الأوروبية بزيارة باريس، التي وصلها مساء الأربعاء، تلبية لدعوة نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، قادماً من روما محطته الأولي في هذه الجولة.
يذكر أن إيطاليا قامت بتغطية تماثيل كلاسيكية عارية، قبل يومين، في متحف كابيتوليني في روما، أثناء زيارة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الذي التقى رئيس الوزراء، ماتيو رينزي، في المتحف.
فيما أقدم السفير السويدي لدى إيران، قبل عامين، على خرق “الأعراف الدبلوماسية”، وذلك بوضع قدمه بوجه الرئيس أحمدي نجاد خلال اجتماعه معه.