اعلان

فيديو: 16 مليون مشاهدة لمقطع الشرطي وجيران كرة السلة المزعجين

Advertisement

56a7a07bb5237

لم يتوقع الضابط الأمريكي بوبي وايت من شرطة مدينة غينزفيل بولاية فلوريدا، ما حدث وهو يتلقى على جهاز الاتصال شكوى شخص بشأن المراهقين من جيرانه وهم يلعبون كرة السلة بأصوات مزعجة، أما حين وصل وايت إلى المكان، فكانت قصة أخرى تداولتها وسائل الإعلام.
ونقلا عن موقع سبق حسب صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية، حينما وصل الضابط بوبي وايت إلى المكان، تحرك الجميع الى جانب الطريق يشاهدون، فاقترب بوبي من شاب أسود كان لا يزال ممسكا بالكرة، وتحدث معه قليلا، ثم بدأ الضابط والشاب يلعبان الكرة، وهنا أطمأن بقية الشباب فعادوا للعب مع الضابط.
وبعد دقائق، سألهم الضابط بطريقة عادية عن شكوى الجار من الإزعاج، مشيرا إلى حقهم في اللعب ولكن طالبهم بالتزام الهدوء، فمن حق جارهم أن يستريح في منزله.
وبثت صفحة “شرطة غينزفيل” على موقع فيسبوك فيديو الواقعة، والذي حقق أكثر من 16 مليون مشاهدة، ونقلت الصفحة عن وايت قوله: إنه لا يرى جريمة في أن يلعب الشباب كرة السلة، لكنه أوضح بطريقة عملية أنه يمكنهم اللعب بلا صخب ولا أصوات مزعجة.
لكن القصة لم تتوقف هنا، فقد وعد الضابط الشباب بالعودة للعب معهم، وسيكون مرتديا ملابس الرياضة.
ثم أخذت الواقعة بعدا أكبر وصخبا إعلاميا أكثر عندما قرر أسطورة كرة السلة الأمريكية شاكيل أونيل أن يصطحب الضابط وايت ويتشاركا معا في اللعب مع الشباب، في حضور جميع ضباط الشرطة.
وحسب الصحيفة: في نهاية اللعب سأل أونيل الشباب: هل تعلمون كم من الأموال حققت من لعبة كرة السلة، وأضاف: “حققت 700 مليون دولار، واعلموا أنني حققتها بإنصاتي لزملائي أثناء اللعب وفهم نصائح أبي وأمي واهتمامي بدروسي أثناء المرحلة الدراسية”.
وفي النهاية ردد الشباب مع أونيل كلماته وهو يوصيهم قائلا “سوف أكون ما أريد، وسوف أحترم الجميع، خاصة والدي”.

https://www.youtube.com/watch?v=d5Hs-uK_kpc