هاشتاق نعبر عن وطننا يفجر إبداعات السعوديين على تويتر

اليوم-الوطني

تسابق آلاف المغردين داخل وخارج المملكة، للتعبير عن حبهم لوطنهم بمختلف اللغات، استجابةً لدعوة أطلقها الدكتور عزام الدخيل المستشار بالديوان الملكي، عبر هاشتاق نشره في موقع “تويتر” حمل اسم “نعبر عن وطننا”.
وقال الدخيل في أول تغريدة أطلقها عبر الهاشتاق: “وطني أفخر به ويفخر بي، ‏بسلوكي وأفكاري وأقوالي أدافع عنه؛ ‏فلنبادر، نشارك، نغرد، ‏#نعبر_عن_وطننا بإبداع بمختلف اللغات”.
وحفل الهاشتاق بمشاركات اللافتة، حملت إبداعًا حقيقيًّا عبر عدة أشكال أدبية، كان أكثرها انتشارًا الأشعار، كما شارك العديد من الشخصيات العامة والمسؤولين، الذين حرصوا على التعبير عن فخرهم وسعادتهم بوطنهم الحبيب.
وأثنى العديد من المشاركين على فكرة الهاشتاق، معتبرين أنه “من حسن استخدام تويتر واستغلاله”، مؤكدين أن ما فعله “الدخيل” بمنزلة “جهاد القلم”، داعين الله أن يتقبل مجهوده وإخلاصه، وأن يثيبه عليه.
وشارك الشيخ عادل الكلباني إمام وخطيب المسجد الحرام سابقًا، بعدة تغريدات قال فيها إن المملكة هي مهبط الوحي ومثوى الحبيب -صلى الله عليه وسلم- وأزواجه وصحبه، “وإننا نحب فيه ذهبية رماله، وسواد جباله، وبسالة رجاله”، مؤكدًا أنه “سيبقى في أعيننا الأحلى، وفي قلوبنا الأغلى”.
من جانبه، قال المذيع طراد سندي في مشاركته بالهاشتاق، إن “الوطن هو البيت والملاذ الآمن لكل إنسان.. على ترابه ولدنا ونشأنا وتعلمنا وكبرنا وعملنا.. وطني الحبيب.. وهل أحب سواه؟!”.
وغرد الإعلامي علي الغفيلي، كاتبًا: “نعبر عن وطننا الذي قاد دفة العالم.. ناصر المظلوم وواجه الظالم.. الكل يرقب ويشهد لأرض الحرمين، كعادته التاريخ، لا يخطئ ولا ينسى”.
كما شارك حساب “سعوديون في أمريكا” الشهير بالهاشتاق قائلًا: “نحن من هذه الأرض الكريمة التي طالما حملنا اسمها، فزادتنا شرفًا وازددنا حبًّا لها وولاءً”. ومن الأشعار التي نشرت عبر الهاشتاق ما كتبه حساب “أقوال وحكم الفلاسفة” الذي قال في مشاركته: “وطني الحبيب وأنت موئل عزة .. ومنار إشعاع أضاء سناه .. في كل لمحة بارق أدعو له .. في ظل حام عطرت ذكراه”.
كما كتب المغرد “عبدالله الغصاب” قائلًا: “بلادي بلادي منار الهدى .. ومهد البطولة عبر المدى .. عليها ومنها السلام ابتدا .. وفيها تألق فجر الندى”.