شرطة جازان تكشف حيلة إفريقي ادّعى أنه مختطف

الشرطة_14.pg

حققت الجهات الأمنية بشرطة منطقة جازان -ممثلة برجال التحريات بشرطة محافظة صبيا- نجاحًا أمنيًّا فريدًا في الإطاحة بشخص من جنسية إِفريقية، بعد تقدمه ببلاغ كاذب على أنه من الجنسية اليمنية ومحتجز لدى عصابة إِفريقية، ويطالبون بدفع فدية مالية نظير حريته وإطلاق سراحه.
وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم محمد الحربي في تصريح لـ”عاجل”، أنه ورد بلاغ للعمليات من شخص يدعي بأنه يمنيّ ومحتجز لدى مجموعة من الأفارقة، ويطالبون بدفع مبلغ من المال لفك احتجازه.
وأضاف أنه فور تلقي البلاغ الذي حظي بمتابعة وإشراف ميداني من قبل مدير شرطة المنطقة اللواء ناصر الدويسي، تم اتّخاذ جملة من اﻹجراءات وعمليات البحث والتحريات، ووضع كمين محكم ضبط من خلاله على شخص من جنسية إفريقية، بعد أن قاوم بسلاح كان بحوزته، ولكن بفضل الله تم ضبطه وإحكام السيطرة عليه. مشيرًا إلى أنه موقوف حاليًا ويجري التحقيق معه لمعرفة تفاصيل أكثر عن القضية واستكمال اللازم بحقه.