إيران تبدي استعدادها لدراسة أي مبادرة للتصالح مع السعودية

14

أبدت إيران استعدادها لدراسة أي مبادرة للتصالح مع المملكة العربية السعودية، بعد الأزمة الدبلوماسية الأخيرة التي وقعت بين البلدين على خلفية احتراق مقار دبلوماسية سعودية في إيران.
وقال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني الاثنين 25 يناير/كانون الثاني 2016، إن إيران والسعودية عليهما اتخاذ كل خطوة ممكنة لنزع فتيل التوترات بينهما وفقا لوكالة رويترز.
وأضاف عراقجي للصحفيين في مؤتمر عن الطيران في طهران “نحن مستعدون لدراسة أي مبادرة يمكنها مساعدة هذه المنطقة في أن تصبح أكثر استقرارا وبالطبع أكثر أمانا؛ حتى يمكننا محاربة التحدي الحقيقي والتهديد الحقيقي في المنطقة وهو الإرهاب والتطرف وبالطبع الطائفية التي تعد تهديدا كبيرا لنا جميعا في المنطقة”.
وتصاعدت التوترات بين الرياض وطهران منذ أن أعدمت السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر في الثاني من يناير/كانون الثاني، مما دفع محتجين إيرانيين إلى اقتحام السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة “مشهد” لتعلن الرياض قطع العلاقات مع إيران.

4 تعليقات
  1. غيور جدة يقول

    ايران حشرت نفسها في زاويه عن العالم الاسلامي.. ومع انها غير صادقه في كلامها وحب الامن الا انها صادقه في الخوف من فقدانها الخمس واغلاق الابواب والتواصل مع الشيعه الموالين لها فالشرقيه

  2. سيف الجزائري يقول

    كنا اذلة فاعزنا الاسلام ولما تركناه اذلنا الله

  3. مواطن يقول

    اقول يا فيلسوف زمانك غيور بطيخ ويش دخل اهل الشرقية وليش تسميهم موالين حاول تحترم نفسك اشوي
    اما بخصوص حل المشكله فالمملكة وحكومتها ابخص بما هو افضل واحسن لها ولشعبها يا بطيخه انت ولا تعمل فيها ابو العريف

    1. غيور جدة يقول

      اتوقع اني ذكرت.وخصصت (الشيعه الموالين لها فالشرقيه ) وبالاخص فالقطيف وتخصيص اكثر فالعواميه وجرايمهم ومظاهراتهم مفضوحه وخصوصاً ضد رجال الامن وموااااالين وخووووونه ،، مع التأكيد ليس كل شيعي موالي لايران ان رضيت فهذي هي الحقيقه وبدون تقيه

اترك رد