سعوديان يتحديان عاصفة بالسير 16 يوماً متواصلاً في اليابان

201601251029148

خاض مبتعثان سعوديان مغامرة فريدة من خلال القيام برحلة يخيم عليها الصمت قطعا خلالها جزيرة هوكايدو اليابانية والتي تتجاوز 560 كيلومتراً وذلك سيراً على الأقدام في درجات حرارة متدنية.
وتهدف رحلة المبتعثين عبد الرحمن باعظيم ويوسف الحارثي للبحث على مكامن القوة في ذاتيهما وخوض غمار اكتشافها، واستغرقت الرحلة 16 يوماً من الصمت المتواصل دون أي أجهزة ذكية ووسائل تواصل، وفقاً لصحيفة الرياض.
وقال الحارثي إنهما حاولا التغلب على التحديات واكتشاف مكامن القدرة العقلية والجسدية للإنسان، وقررا قطع الجزيرة من شمالها الى جنوبها سيراً على الأقدام، في درجة حرارة تتراوح بين (1-11) تحت الصفر.
وكانت الانطلاقة من جزيرة هوكايدو وتحديداً مدينة واكاناي في أقصى شمال اليابان، حيث كان هدف المشي اليومي مقدر بأربعين كيلومتراً يومياً. وبعد انتهاء الرحلة اكتشف المبتعثان أن “قدرة جسم الإنسان على التحمل تفوق الوصف، إلى جانب تجربة الصمت التي ألهمتنا كثيراً حيث كانت حاجزاً يمنع النقاشات والأفكار السلبية التي تجعل الإنسان عاجزاً عن بلوغ هدفه”.