اعلان

جزائية جدة تقضي بالسجن 28 عاماً و2800 جلدة للجهني والشمراني في قضية “مساهمات سوا”

Advertisement

62ef9438-233d-4245-a120-2483b18701ac

قضت المحكمة الجزائية بجدة، بسجن المشغل الرئيسي للمساهمات بشركة الاتصالات السعودية سابقاً عبدالعزيز الجهني 20 عاماً، وجلده ألفي جلده وتغريمه 100 ألف ريال، وسجن مساعده محمد الشمراني 8 سنوات، مع 800 جلدة وغرامة 80 ألفاً، في القضية المعروفة بـ “مساهمات سوا”، وذلك بعد 8 سنوات من نظرها في المحاكم المختلفة.
وبحسب ما أوردته “عكاظ”، فقد قضت المحكمة كذلك بالسجن والجلد والغرامات المالية والمنع من السفر، لعدد من رؤساء المجموعات بشركة الاتصالات السعودية لإدانتهم بمساعدة المتهمين الرئيسيين، وألزمت وسطاء بإعادة حقوق مساهمين ورؤساء مجموعات.
وأمر القاضي بمصادرة جميع الأموال المتحفظ عليها في القضية والعائدة للجهني والشمراني، وطلب من الجهات المختصة إحضار بقية المتهمين (59 وسيطاً كان قد أُطلق سراحهم) لمحاكمتهم، حيث من المتوقع أن يواجهوا تهماً بينها النصب والاحتيال، وغسل الأموال، وتعدد طرق الاحتيال على المساهمين.
وأدانت المحكمة الجهني والشمراني بالنصب والاحتيال المالي والتغرير بـ40 ألف مساهم، وجمع 1.2 مليار ريال منهم، بمساعدة من رؤساء مجموعات بشركة الاتصالات السعودية.
ووفقاً لما أقرّ به المحكومان خلال جلسات المحاكمة، فإن المتهم الأول (الجهني) بدأ بجمع مبلغ 21 ألف ريال من المتهم الثاني (الشمراني) مقابل شراء بطاقات “سوا” مسبقة الدفع، وأعطاه أرباحاً عليه 1200 ريال، بعد ذلك تزايد المبلغ على مراحل، وقام الشمراني بجمع أموال من مساهمين آخرين وصلت إلى 200 مليون ريال، وأعطاها للجهني على أساس الاستثمار فيها، فقام الأخير برد 100 مليون منها كأرباح على المبلغ.
وبعد مرور أربعة أشهر على هذه المساهمات، قرر الشمراني التوقف، بعد أن اكتشف أن الموضوع عبارة عن تدوير أموال وليست استثمارات كما كان يعتقد، فيما أقرّ الجهني بذلك، وقال إنه كان يجمع أموالاً من مساهم ويعطي جزءاً منها للآخر، حيث تراكمت لديه أموال المساهمين، واشترى عمارة وفيلا وقطعة أرض.