صور: العائلات الملكية لحظات خارج القصور

1453198935.740156.slideshow

هل الحياة أكثر واقعية خارج القصور؟ رغم أن الحياة بداخلها قد تبدو غير خيالية كما يتوقّع عامة الشعب. ترك ملوك أوروبا وأمراؤها ألقابهم وتيجانهم واصطحبوا أطفالهم في رحلات عفوية بعيداً عن البروتوكول والابتسامات المدروسة والخطوات المراقبة ومراسم الاستقبال. إنها لحظات ملكية أخرى.
حلّت اللياقة مكان الأناقة حين انطلق ملك هولاندا ڨيليم ألكساندر وزوجته الملكة ماكسيما وأميراتهما الثلاث كاثرينا وأليكسا وأرين في إجازة ثلجية نمسوية وتحديداً في منتجع ليتش.
أما دوقة كامبريدج الأميرة كايت، فجثت على ركبتيها في نادي بوفور لرياضة البولو خاضنة صغيرها الكبير الأمير جورج على العشب الأخضر، فهي لحظات عائلية لا تبالي بتصدر لائحة الأميرة الأوروبية الشابة الأكثر «شياكة».
وقد يكون مشهد أميريْ موناكو ألبير وشارلين وتوأميهما غابرييلا تيريز ماري وجاك أونوريه رينييه الأشد تعبيراً عن دستور الإمارة حتى لو ظهر الأخير حافي القدمين، فهو ولي العهد رغم أنه أبصر النور بعد شقيقته بدقيقتين.

1453198931.627185.inarticleLarge

العائلة الملكية الدنماركية

1453198925.618495.inarticleLarge

العائلة الملكية الإسبانية

1453198920.359984.inarticleLarge

العائلة الملكية النروجية

1453198915.632940.inarticleLarge

أميرا موناكو البير وشارلين مع توأميهما

1453198910.274646.inarticleLarge

العائلة الملكية البريطانية

1453198899.217978.inarticleLarge

العائلة الملكية الهولندية

1453198904.997590.inarticleLarge

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا