اعلان

نيويورك تايمز: واشنطن اعتمدت على الرياض لتمويل وتسليح المعارضة السورية

Advertisement

المعارضة-السورية

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن الولايات المتحدة تعتمد بشدة على المملكة العربية السعودية في تمويل ودعم جماعات المعارضة السورية.
وأضافت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها الأحد 24 يناير2016، أنه عندما قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما البدء في تسليح المعارضة السورية من خلال أجهزة الاستخبارات، فإنه وجد في المملكة شريكًا على استعداد لتمويل ومساعدة المعارضة السورية في إطار الشراكة الممتدة بين الدولتين منذ فترة طويلة.
وأوضحت الصحيفة أن واشنطن والرياض وضعتا اتفاقا غير تقليدي لبعثة تدريب المعارضة السورية، أطلق عليه الأمريكيون اسم”Timber Sycamore”، ووفق هذا الاتفاق، فإن السعودية تسهم بالسلاح والأموال الضخمة، في حين تتولى الاستخبارات الأمريكية عمليات التدريب على بنادق من نوعية AK-47 وكذلك الصواريخ المضادة للدبابات.
وقالت الصحيفة إنه منذ ذلك الحين حافظت الولايات المتحدة والسعودية على ترتيب غير عادى لمهمة تدريب المعارضة. وأشار التقرير إلى أن برنامج تدريب المعارضة السورية تشارك فيه دول أخرى في الشرق الأوسط، معتبرة أن حجر الأساس في هذا البرنامج كان في العلاقة الاستراتيجية بين الرياض وواشنطن، إلا أن هذه العلاقة في حالة تغير مستمر، مشيرة إلى تذبذب في العلاقة بعد اتجاه إدارة أوباما للتقارب الدبلوماسي مع إيران في الفترة الأخيرة.
وقالت “نيويورك تايمز” إن التحالف مستمر وفقا للمصالح الاقتصادية المبنية على القوة النفطية للمملكة ودورها كمركز روحي للعالم الإسلامي السنى بحسب صحيفة عاجل.