ازالة الثلوج في أمريكا بعد عاصفة خلفت 18 قتيلاً

Huge Snow Storm Slams Into Mid Atlantic States

بدأ الملايين عمليات ازالة الثلوج الاحد في شرق الولايات المتحدة التي ضربتها عاصفة ثلجية كبيرة ليومين اوقعت 18 قتيلاً على الاقل وشلت الحركة في العديد من المدن الكبرى منها واشنطن ونيويورك.
وضربت العاصفة التي أطلق عليها اسم “سنوزيلا” المنطقة الأكثر اكتظاظا في الولايات المتحدة، وأدت إلى مقتل 18 شخصًا بعد أن اجتاحت العديد من الولايات لمدة تزيد على 26 ساعة يومي الجمعة والسبت وأثرت على نحو 85 مليون شخص طلبت منهم السلطات عدم الخروج من منازلهم حفاظا على سلامتهم.
وفي واشنطن حيث تساقط مساء السبت 56 سنتمترا من الثلوج علقت حركة الحافلات والمترو خلال نهاية الاسبوع. وفي نيويورك بلغت سماكة الثلوج التي تساقطت على حديقة سنترال بارك 65 سنتم، وهو اعلى مستوى منذ العام 1869. وسجلت مستويات قياسية من الثلوج في مدن كبرى اخرى على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حيث تساقطت كميات كبيرة من الثلج على فيلادلفيا وبالتيمور. وبعد ان خفت حدة العاصفة خلال الليل، قرر مسؤولو نيويورك رفع حظر السفر عند الساعة السابعة صباح الاحد وعادت الحركة الى الشوارع عبر المدينة وفي لونغ ايلاند ونيو جيرزي. وقال حاكم ولاية نيويورك اندرو كوومو الذي اعلن حال الطوارىء “لا احد يرغب في شل حركة النقل والتجارة. لكن هذه العاصفة كانت عنيفة جدا”.
وأضاف “حتى الان الامور تسير على ما يرام ولكن لدينا الكثير من العمل الذي يتعين القيام به”. وسجلت الوفيات في اركنساو وكنتاكي ونيويورك ونورث كارولاينا وميريلاند وفيرجينيا، فيما لا يزال اكثر من 200 الف شخص يعانون من انقطاع التيار.
وألغيت نحو 3500 رحلة جوية داخلية وخارجية الاحد، فضلا عن تاخير الرحلات في العديد من المطارات الكبرى في نيويورك وفيلادلفيا وواشنطن وبالتيمور التي توقفت عن العمل وسط العاصفة. وقالت السلطات انها تعمل على مدار الساعة لاستئناف العمليات، ويتوقع ان تبدأ الطائرات في الوصول والمغادرة في وقت لاحق من اليوم في نيويورك.
ألا أن مطاري ريغان ناشونال ودالاس الدوليين في العاصمة الاميركية سيظلان مغلقين طوال الاحد، كما لن تستأنف الحافلات والمترو عملها حتى الاثنين. اما في الشوارع فقد بدأت عملية إزالة التلال الكبيرة من الثلوج في مسعى لاعادة العمل في مدينة نيويورك والجزء الشرقي من الولايات المتحدة بالسرعة الممكنة. وطمرت السيارات المتوقفة تحت الثلوج
الكثيفة كما لا يزال المشي متعثرا على الارصفة فيما تسعى السلطات الى ازالة الثلوج مع بداية اسبوع العمل. وفي نيو جيرزي وضع الحاكم كريس كريستي جانبا حملته للانتخابات التمهيدية الجمهورية للاشراف على عمليات الاغاثة. وقال “الناس يرغبون في الخروج من منازلهم والبدء بتنظيف الممرات هذه ثلوج كثيفة للغاية، ولذلك اطلب من الناس الحذر اثناء تنظيفهم ممتلكاتهم او متاجرهم اليوم”.
وبحسب الجزيرة نت لم تطاول الثلوج المدن الكبيرة فقط، بل امتدت الى ولايات جنوبية من بينها اركنساو وتنيسي وكنتاكي ونورث كارولاينا وويست فيرجينيا وفيرجينيا، وهو امر غير مألوف في هذه المناطق. ووردت بلاغات عن 150 الف حالة انقطاع للكهرباء في نورث كارولاينا وحدها في ذروة العاصفة، بحسب مسؤولي الطوارئ. والاحد انخفض هذا العدد الى نحو 50 الفا.