قينان الغامدي: الداعية المالكي من الدراويش ويحمل دكتوراة مزيفة

Capture

الكاتب الصحافي السعودي قينان الغامدي، الأحد، إن “الداعية” علي المالكي يحمل شهادة دكتوراه مزيفة، رداً على وصف المالكي للنساء بالعار.
وتعقيباً على تبرير المالكي بأن العار تعني الشرف في لهجة جنوب السعودية، أوضح الغامدي أن الكلمة كانت تستخدم قديماً لاستفزاز النخوة في الرجل لخدمة بناته وزوجته وأخواته، ولم تكن تدل على شيء معيب بحسب موقع “العربية نت”.
وأضاف: “هذا الأخ (المالكي) ممن أطلق عليهم لقب الدراويش (..) ناس مساكين لا يعون ما يقولون ولا ما يفعلون، لذلك تجد هذه التناقضات”، مبيناً أن المالكي يحمل شهادة دكتوراه مزيفة.
وأشار الصحافي السعودي إلى أن “هؤلاء الذين يطلقون على أنفسهم دعاة أو طلاب علم أو وعاظاً” لهم جمهورهم لأنهم يتخذون الدين مطية ويتحدثون باسم الدين.واعتبر الغامدي أن مثل “هؤلاء ينظرون إلى المرأة على أنها خلقت للمتعة وأنها ملك الرجل وأن مكانها البيت، وتجدهم يتزوجون (..) أمثال هؤلاء يتزوجون حتى 3 نساء بنية الطلاق ويفتون لأنفسهم”.
وأوضح أن “المجتمع السعودي لا يقبل مثل هذا الكلام، وهؤلاء حولوا المرأة إلى همّ كما يقولون لأنهم سجنوها ومنعوها من التعليم والعمل”.
كما أن الغامدي قال إن “المجتمع مل مثل هذا الخطاب الذي يفضي إلى الكارثة، والكثرة التي كانت صامتة قبل تويتر وجدت الآن متنفساً لرفض هذا الكلام”.ودعا إلى قانون لمنع العنصرية سواء كانت ضد الرجل أو المرأة أو ضد دين أو طائفة.