فشل 70 % من منسوبي الهيئة المستجدين في تجاوز الدبلوم

a1010222

علمت صحيفة محلية أن رئاسة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شكلت لجنة برئاسة الوكيل للشؤون الميدانية، لبحث أسباب فشل عدد من منسوبيها على مستوى المملكة في تجاوز اختبار دبلوم المستجدين. وأوصى الرئيس العام للهيئة الدكتور عبدالرحمن السند في خطاب بمقابلة المخفقين في تجاوز الفصل الدراسي الأول، وإبداء الرأي حيالهم، ومعالجة وضعهم الوظيفي، وتخييرهم بين معالجة وضعهم الدراسي، أو نقلهم للعمل الإداري، أو فصلهم وفق اللوائح والأنظمة.
وكانت الهيئة وقعت العام الماضي اتفاقية مع جامعة أم القرى، ممثلة في المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لتدريب وتأهيل 200 عضو من منسوبيها من كافة مناطق المملكة ضمن دورة تدريبية تحت عنوان «دبلوم تأهيل المستجدين» بقيمة مليونين و400 ألف ريال. وكشفت مصادر وفقا لصحيفة عكاظ أن عدد المخفقين في تجاوز اختبارات الدبلوم يصل إلى 70% من أصل 200 عضو.
وعزت مصادر أن من أسباب الإخفاق ضعف لجنة المقابلات التي عينتهم ابتداء، وضعف المؤهلات العلمية للمستجدين، لدرجة أن بعضهم لا يحمل سوى شهادة الكفاءة المتوسطة، ما انعكس على ضعف عمل الأعضاء في الميدان.