فيديو.. حساب ليفربول يسأل: هل تلخص تغريدة الجحفلة ما حدث ؟

44556987

طرح حساب ليفربول الرسمي باللغة العربية في تويتر سؤالا بعد الفوز المثير الذي حققه الفريق اليوم على نورويتش سيتي بخمسة أهداف لأربعة في الدوري الإنجليزي، تفاعل معه متابعي الحساب على نحو واسع.
وتسائل حساب ليفربول عما إذا كانت احدى التغريدات التي طرحها مشجع لليفربول وتضمنت عبارة (الجحفلة) التي باتت تطلق على الأهداف الحاسمة التي تسجل في الدقائق الأخيرة، وما إذا كانت بالفعل تصف الحال في لقاء ليفربول ونورويتش.
وجاء في التغريدة التي بنا ليفربول تساؤله عليها “جحفلنا اللي جحفلونا وخليناهم مايتهنون بجحفلتهم من جحفلتنا”، في إشارة إلى العبارة التي انتشرت في الوسط الرياضي المحلي على نحو واسع وباتت تطلق على كل هدف يأتي في الدقائق الأخيرة، منذ الهدف الحاسم الذي سجله محمد جحفلي لاعب الهلال في شباك النصر بنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي.
وبحسب الجزيرة نت كتب عنها حساب ليفربول”هل تلخص هذه التغريدة ما حدث؟! ” ولاقت التغريدة تفاعلا كبيرا من المتابعين، وحصلت على أكثر من 1000 إعادة تغريد في ساعة واحدة.
وكانت مباراة ليفربول ونورويتش سيتي بالدوري الإنجليزي اليوم قد شهدت أحداثا دراماتيكية، ولم يتوقف سيل الأهداف في اللقاء حتى الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حين سجل ليفربول هدف المباراة الحاسم.
وأمام الشد العصبي والهدف الذي جاء في الثواني الأخيرة كانت فرحة لاعبي ليفربول ومدربهم يورجن كلوب جنونية، حيث توجه اللاعبين نحو المدرب الألماني ليشاركون معه في الاحتفال.
وانكسرت النظارة الخاصة بكلوب أثناء الاحتفال، إلا أنه لم يعر ذلك الأمر اهتماما كون الفرحة الخاصة كانت تساوي الكثير وربما تستحق تضحيات أكبر.
وكان اللقاء بين الفريقين قد انتهى لمصلحة ليفربول 5/4. وتقدم ليفربول بأول أهداف المباراة قبل أن يسجل نوريتوتش ثلاثة أهداف متتالية، ليرد الفريق المضيف بالمثل ويسجل ثلاثة أهداف لتصبح النتيجة 4/3 لصالح ليفربول.
وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع سجل نورويتش هدف التعادل، قبل أن يعود ليفربول ويسجل هدف الانتصار في الدقيقة الأخيرة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا