السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

ياسر القحطاني يصف نفسه بالعبيط ويكشف فلسفة العباطة من وجهة نظره

ياسر-القحطاني-الهلال11

أكد ياسر القحطاني أن عدد متابعي حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي “سوشيال ميديا” يفوق متابعي بعض الأندية، كما أن المشاركين في موقع القناص يفوق متابعي مواقع بعض الأندية وحساباتها على موقع “تويتر”، وقال إن هذا لا يعني أن كل متابعيه من المحبين، إلا أن المتابعة المكثفة له تجعله “تحت العين” وهذا شيء مُتعب للغاية، حيث يجب عليه أن يكون حذرًا باستمرار.ونفى ياسر أن يكون استغل المتابعة المكثفة التي يحظى بها للدفاع عن الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السابق، أو سامي الجابر المدير الفني الأسبق للفريق، وقال إنه صاحب رأي حُر يقول رأيه في الوقت الذي يريده، ولا يهمه من يغضب من تلك الآراء، مؤكدًا أنه لم يقم “بالتخديم” على نفسه من خلال ما يكتبه على حسابته بـ”تويتر” لأنه صنع اسمًا كبيرًا لنفسه.
وفي الجزء الأول من حواره مع صحيفة “الرياضية”، كشف القحطاني أن هناك ما يُعرف بـ”شبيحة تويتر”، وقال إنهم مجموعات منظمة تقوم بالدفاع عن أي شخص في كل الأحوال، وكذلك بالهجوم على منتقديه مقابل حصولهم على أموال، وكشف أنه تلقى عرضًا لتكوين مجموعة شبيحة خاصة به لتقوم بالدفاع عنه والهجوم على منتقديه، إلا أنه رفض العرض فورًا، إلا أن ذلك لا يعني عدم وجود شبيحة يقومون بالدفاع عنه بالحق والباطل دون مقابل لأنهم يحبونه، مؤكدًا أنه يفتخر بوجود هؤلاء الشبيحة.وفي موضوع آخر، نفى القناص اتهامه بالتأخر في العودة للملاعب عقب إصابته بقطع في الرباط الصليبي بسبب إهماله في تنفيذ برنامجه التأهيلي، وقال إنه لم يهمل، ولكنه عاد في نهاية الموسم، ومن الطبيعي أن يعتمد المدرب على اللاعبين الجاهزين بسبب حدة المنافسة، وبعدها دخل الفريق في إجازة ثم شهر رمضان وبعده مباراة كأس السوبر ومرحلة الحسم في دوري أبطال آسيا، وكل هذه العوامل اجتمعت لتأخير عودته للملاعب.
وردًّا على سؤال حول المقطع الذي ظهر فيه وهو يجلس “متربعًا” ليلعب “البلوت”، اعتبر نجم فريق الهلال أن من قام بتصوير هذا المقطع “فاضي” لا يجد ما يشغله لأن تصويره في هذا الوضع أمر “تافه”.
وشدد ياسر على أنه لا يزال قادرًا على اللعب وإفادة الفريق الهلالي، وقال إن كل المدربين الذي تعاقبوا على تدريب الهلال استعانوا به لأنهم في حاجة لجهوده، مشيرًا إلى أنه لو شعر أن الفريق ليس في حاجة له فإنه سيرحل من تلقاء نفسه، وسيضحي بالملايين من أجل ترك الفرصة لغيره لإفادة الفريق، مؤكدًا أنه ضحى بالملايين من قبل لينضم للهلال، وهو مستعد للتضحية بالملايين مرة أخرى من أجل الهلال.وفي الحوار نفسه، وصف ياسر القحطاني نفسه بأنه “عبيط” وفرحان بأنه كذلك، وقال إنه في مرحلة اليأس يجد نفسه يتمسك بالأمل على الرغم من أنه لا توجد لذلك بوادر، وأوضح أن “العباطة” أن يتظاهر بالغباء أحيانًا، ولكن الغباء أن يتذاكى أمام ناس أذكياء، واعترف بأنه يتظاهر أحيانًا بالغباء معتبرًا أن ذلك من الذكاء.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات