اعلان

تدافع هستيري لمريضات مستشفى أبو عريش عقب دوي صافرات الإنذار

Advertisement

مستشفى-أبو-عريش_0

كشفت مصادر عن أن صافرة الإنذار دوت بشكل مفاجئ داخل مستشفى أبو عريش العام عند الساعة 6:30 مساء السبت (23 يناير 2016)، إضافة لخروج بخار ماء بأقسام التنويم وبعض المرافق والممرات الداخلية بالطابق الثاني من مبنى المستشفى، ما استدعى قيام الممرضات والعاملات بإبلاغ المرضى رجالا ونساء ومرافقيهم بسرعة الخروج قبل حدوث كارثة.
وأضافت المصادر أن مجموعات كبيرة من النساء سواء المريضات منهن أو المرافقات معهن تدافعن بصورة هستيرية أثناء نزولهن من الطابق الثاني وتجمعن داخل غرفة مخصصة لكشف الطوارئ ملاصقة لمبنى المستشفى من الناحية الجنوبية، ووضعهن سيئ للغاية نظرًا لحالة الخوف والهلع الذي ارتابتهن لحظة سماع صوت أجهزة الإنذار الذي دوى بكل مرافق المستشفى بما فيها أقسام وغرف التنويم.
وتوافد عدد كبير من ذوي وأقارب المرضى للاطمئنان على مرضاهم ومتابعة الموقف مع إدارة المستشفى؛ لمعرفة الحقيقة والإجراءات التي سيتم اتخاذها حتى لا تتكرر المشكلة مرة أخرى، ووقعت هذه المشكلة خلال ساعات الزيارة العامة للمرضى المنومين بغرف التنويم بالطابق الثاني من المستشفى وجاءت متزامنة معها.
وأشارت المصادر- أيضا- إلى أنه وبعد التحقيقات الأولية، تبين أن هناك انفجارًا وقع لتمديدات المياه بالمستشفى تسبب في تسرب المياه وتدفقها بشكل مريب وأحدث تهريبًا لافتًا دون معرفة أسباب وقوعه.
ويأتي ذلك؛ إثر حادث الحريق المحدود الذي شهده مستشفى أبو عريش العام بقسم العلاج الطبيعي في ساعة مبكرة من صباح اليوم نتيجة التماس كهربائي بسقف المبنى بحسب صحيفة عاجل.