تعليم المدينة: افتتحنا فصلاً خاصاً للطالبة منال العمري

Capture

أكدت إدارة تعليم المدينة المنورة استجابتها لحالة الطالبة منال العمري، وافتتاحها فصلاً خاصاً وانتداب معلمة متخصصة (التربية الخاصة) لقريتها بوادي أبي ضباع، لكنها لم تستجب للتأهيل التعليمي لظروف الإعاقة وحاجتها لعلاج طبي، ونظراً لأن حالة الإعاقة لدى الطالبة منال من نوع يتطلب وضع برنامج يعتمد على تأهيل طبي يتوافق مع حالتها من الناحية النفسية وصعوبة النطق، تم تكوين فريق من الصحة المدرسية وأخصائي نفسي لدراسة الحالة وإحالتها للجهة المختصة.
وأشارت الإدارة إلى أنه تم توفير أقصى ما يمكن توفيره تعليمياً للطالبة منال، أما الناحية الصحية والاجتماعية فالوزارات المختصة لا تألو جهداً في متابعة الحالة، وتأسف الإدارة تكرار إثارة هذا الموضوع، علماً أن الإدارة قدمت كامل الخدمات، لكن مع وجود ظروف صحية للطالبة أثبتت عدم استفادتها من كل ما قدم لها، وأنها لا يمكن أن تستمر في الدراسة في المرحلة الابتدائية حفاظاً على سلامتها وسلامة الطالبات، لذا تم إحالتها للشؤون الصحية لتلقي العلاج اللازم للحالة النفسية والصحية، مؤملين أخذ المعلومات من مصادرها سائلين المولى الشفاء العاجل لها ولكل مريض بحسب صحيفة سبق.