المملكة تعيد تحديث مشروع صافرات الإنذار في المناطق كافة

bf75136fd0ea4050967cc6e2c2a4f2ff

تتجه المملكة إلى إعادة تحديث مشروع صافرات الإنذار التي تطلق في أوقات الأزمات والكوارث، وإيصالها إلى جميع مناطق المملكة، وأن تكون على مستوى عالٍ من الدقة عبر ربطها بنظام تقني متطور وموحد، فيما يدشن رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير تركي بن سعود مشروع درس حاجة المناطق من صافرات الإنذار، يوم الاثنين المقبل في مدينة الرياض، بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني.
وبحسب صحيفة الحياة قال الضابط في مديرية الدفاع المدني في الرياض المقدم عبدالرحمن الغامدي: «إن مشروع صافرات الإنذار أُسند بأمر ملكي لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية؛ لدرسه من الناحية الجغرافية؛ لاختيار أفضل المواقع والأماكن لتركيب صفارات إنذار فيها على مستوى المملكة بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني». وأشار الغامدي في اتصال مع «الحياة» أمس، إلى أن صفارات الإنذار هي بالأساس موجودة في بعض مناطق المملكة وتعمل بشكل جيد، ولكن المشروع الجديد يهدف إلى إعادة دراسة نظام الصافرات، من أجل أن تصل إلى جميع الأماكن.