زملاء الشهيد القيسي: غادرنا فيصل متبسمًا.. ووصول مدير عام المكافحة غدًا

56a130fea7ca5

من المنتظر وصول مدير عام مكافحة المخدرات بالمملكة اللواء احمد بن سعدي الزهراني غدا الجمعة لمنطقة جازان لنقل تعازي سمو ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف لذوي الشهيد وكيل الرقيب فيصل القيسي وتقديم واجب العزاء لهم بقرية ديحمة التابعة لمركز الموسم، وذلك بعد استشهاده مساء أمس أثناء مواجهات مع مروجين من الجنسية الأفريقية بمحافظة الدرب ونتج عنها استشهاده ومقتل مهرب.
وبحسب صحيفة صدى بينت المصادر أنه كان من المقرر وصول سعادة مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد الزاهراني للمنطقة اليوم الخميس وذلك لإداء الصلاة على الشهيد وكيل رقيب فيصل القيسي الذي أستشهد مساء أمس أثناء مواجهة أمنية مع مروجين بمحافظة الدرب ونقل تعازي القيادة الرشيدة ﻷسرته وذويه ولكن تم تأجيل وصول اللواء الزهراني للمنطقة ليوم غدا الجمعة بناء لرغبة أسرة الشهيد لرغبتهم في وصول أقربائهم من خارج المنطقة.
هذا وقد تحدث زملاء الشهيد عن شجاعته ودماثة أخلاقه وقال أحدهم لمن لا يعرف فيصل القيسي عرفته منذ 9سنوات وزاملته في العمل الميداني عدة أشهر نخرج سويا نتشارك الافراح والاحزان نتشارك الاكل والشرب نتحدث كثيرا عن المستقبل وعن رغبته بان يرزق بمولود أخر يملأ حياة ابنه سلطان ذو الاربع سنوات.
مبينا بأنه شخص محبوب محب لاهله بار بامه يزورها يوميا واثناء الاستلام يتصل على هاتفها طالبا منها الدعاء له وللفرقة بالسلامة والتوفيق وكان يحرص على الصلاة دمث الاخلاق كريما حسن التعامل مع الجميع روحه مرحه يحمل دائما على عاتقه حل امور الفرقة فلا ابالغ بان اي فرقة ميدانية عمل فيها الشهيد كان هو المحرك الأساسي للعمل في كل شيء يحمل في داخله طاقة جبارة لتحمل ضغوط العمل ومخاطرة ودائما يبحث عن الحلول المناسبة.
مشيرا بأنه قبل استشهاده بمده قصيرة كان يقول لهم (الحمد لله احس اني مرتاح )وكان فعلا كذلك فيوم استشهاده صلينا المغرب والعشاء جمعا وقصرا في الدرب مكان وقوع الحادثة طلبت منه ان اكون مكانه الا انه رفض وقال لي جهز لي سلاحك واعطني اياه وبالفعل جهزت السلاح وركبنا السيارة مع الزملاء متوكلين على الله وتمت المداهمة بشكل سريع جدا اصيب فيصل اصابة بالغة فارق الحياة على أثرها ففاضت روحه الى ربه بين ايدينا كان متبسما شجاعا في التصدي للمروجين مقبلا على الموت.
وأكد زملاء الشهيد بأن ذلك لن يثني رجال المكافحة في التصدي لهولاء المهربين العابثين بأمن وطننا الغالي حيث أنهم خلال الاسبوعين الماضية نفذوا أكثر من 5 عمليات مداهمة للمروجين بأودية الدرب أسفرت عن ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة والقبض على عدد من المروجين.
مختتمين حديثهم بالدعاء لزميلهم الشهيد البطل فيصل القيسي سائلين الله تعالى أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته. الجدير بالذكر بأن الشهيد فيصل القيسي هو الابن الاصغر بعائلته المكونة من 4 ذكور و3 أناث التحق بالخدمة العسكرية عام 1426 متزوج وله أبن وحيد أسماه “سلطان” يبلغ من العمر 4 سنوات والده متوفي منذ مده وامه على قيد الحياة أطال الله بعمرها وجبر مصابها.
وبحسب صحيفة سبق فأثناء قيام رجال مكافحة المخدرات مساء يوم الأربعاء الموافق 10/ 4/ 1437هـ بمتابعة أحدهم؛ بادرهم بإطلاق النار من سلاح رشاش؛ حيث تم الرد عليه بالمثل؛ مما نتج عنه مقتله، وضبط كيلوجرام من الحشيش المخدر بحوزته، كما نتج عن تبادل إطلاق النار إصابة وكيل الرقيب “فيصل حسن القيسي”، وانتقاله إلى رحمة الله قبل وصوله إلى المستشفى، تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء. وباشرت الجهات المختصة في إجراءات الضبط الجنائي للجريمة، ولا يزال الحادث محلَّ المتابعة الأمنية.

Capture