مسؤول رفيع بالخارجية الإيرانية في المملكة

الرياض_12

أعلنت طهران أن مسؤولا رفيعًا بالخارجية توجه إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي الذي دعت إليه المملكة لمناقشة حادثتي الاعتداء على سفارتها بطهران وقنصليتها بمشهد.
وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية أمس الثلاثاء (19 يناير 2016) أن مساعد وزير الخارجية في الشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي غادر طهران متوجهًا إلى جدة لتمثيل إيران في الاجتماع.
وكان وزير الخارجية عادل الجبير، قد أوضح أسباب تلقي وزارة الخارجية الإيرانية دعوة من منظمة التعاون الإسلامي للمشاركة في اجتماع وزاري دعت إليه المملكة.
وقال الجبير –وقتها- إن منظمة التعاون الإسلامي تشمل إيران، فإذا طلبت المملكة انعقاد اجتماع استثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي لبحث الاعتداءات على السفارة السعودية في طهران والقنصلية العامة في مشهد، فإن المنظمة ترسل هذه الدعوات إلى كل الأعضاء.
وبحسب صحيفة عاجل هاجم متظاهرون إيرانيون السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد مطلع العام الجاري 2016، وأحرقوا قسمًا من مبنى القنصلية في مشهد، وحطموا نوافذه، إضافةً إلى اقتحامهم مقر السفارة السعودية في طهران، ما أدى إلى اتخاذ السعودية قرارًا بقطع علاقاتها بإيران، وإجلاء رعاياها وأعضاء البعثة السعودية منها.