الكشف عن علاقة عصابة تهريب البشر للمملكة بتنظيم داعش

داعش_36

كشفت الشرطة الهندية عن “خيط رفيع” يربط بين تنظيم داعش وعصابة تهريب روهينجيين وبنجلاديشيين إلى المملكة العربية السعودية، بجوازات سفر هندية مزورة.
وبحسب موقع عاجل ذكر موقع “ديكان هيرالد” السبت، أن 6 أشخاص اعتقلوا على صلة بالقضية من بينهم شوكت علي مزور التأشيرات والذي تم الكشف عن وجود صلة بينه وبين “نورالحق” الذي اعتقل في سبتمبر 2015 على يد شرطة حيدر أباد بتهمة أن له علاقة بتنظيمات متطرفة.
وذكر الموقع -نقلًا عن مصادر أمنية- أن العصابة تمكنت من نقل ما لا يقل عن 500 فرد من الروهينجا في مينمار إلى المملكة. موضحة أن العصابة مكونة من بنغاليين اثنين وآخرين هنود، حيث قامت بتزوير مئات من جوازات السفر الهندية وتأشيرات الدخول للمملكة بدعوى توفير فرص عمل.
وكشف الموقع أن الرئيس العصابة شوكت علي (39 عامًا) كان يعمل على جمع أسماء العمال البنغاليين الراغبين في العمل في المملكة وكذا جميع المعلومات المطلوبة عنهم لتزوير جوازات سفر هندية لهم.
وتابع التقرير أن: “شوكت كان يعمل على إرسال هذه المعلومات لرجل في كلكاتا يدعى حافظ شيخ، ليقوم حافظ بتزوير جوازات السفر الهندية لجميع الأسماء المرسلة له”.
وأضاف التقرير أنه بعد ذلك تنتقل تلك الجوازات الهندية المزورة لرجل يدعى علي هو الذي يقوم بوضع التأشيرة السعودية المزورة عليها. ويقوم شوكت، رئيس العصابة، بتسليم الجوازات للأشخاص الذين طلبوها.
وأكدت الشرطة الهندية أن العصابة تمكنت من جمع أموال طائلة خلال السنتين الماضيين إذ كانت تعمل على طبع هذه الجوازات والتأشيرات المزورة لما لا يقل عن 20 شخص في الشهر الواحد.