ظريف من فيينا: إنه يوم سعيد للشعب الإيراني

Capture

اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لدى وصوله الى فيينا السبت ان العقوبات المفروضة على ايران “سترفع اليوم”، على ما اوردت وكالة الانباء الطلابية الايرانية ايسنا.
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ايرنا ان ظريف موجود في فيينا للمشاركة في مراسم اعلان بدء تطبيق الاتفاق النووي المبرم في تموز/يوليو 2015 بين طهران والدول الكبرى، بهدف انهاء خلاف يعود الى اكثر من ثلاث عشرة سنة. وهذا الاتفاق يفترض ان يضمن عدم امتلاك ايران القنبلة الذرية مقابل رفع تدريجي ومضبوط للعقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.وسيلتقي ظريف في فيينا وزير الخارجية الاميركي جون كيري ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني.
وقال ظريف “فضلا عن اعلان بدء تطبيق الاتفاق النووي، ساجري محادثات مع كيري وموغيريني و(يوكيا) امانو” المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.ويفترض ان تؤكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا ان الايرانيين نفذوا التعهدات التي قطعوها في اطار اتفاق تموز/يوليو. وسيصدر تقرير في هذا المنحى “على الارجح” اليوم السبت، بحسب مصادر دبلوماسية في فيينا.واضاف ظريف “انه يوم سعيد للمنطقة التي ستتخلص من ظل مواجهة غير مجدية انه يوم سعيد ايضا للعالم، لان ذلك يظهر انه يمكن تسوية مشكلات كبرى عبر الدبلوماسية، وليس عبر الضغط والتهديدات”.وتابع “بعد بدء تطبيق الاتفاق النووي، تصبح الارضية مناسبة لتعاون اكبر على المستوى الاقليمي، من اجل محاربة الخطر الاساسي الذي يهدد منطقتنا، اي الارهاب والتطرف”، مشيرا في شكل خاص الى تنامي قوة جماعات جهادية مثل تنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة. واكد “اننا مستعدون لذلك، ونأمل ان تكون الدول الاخرى المجاورة والمجتمع الدولي على استعداد ايضا”.
وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف غادر طهران صباح السبت متوجها الى فيينا للمشاركة في مراسم اعلان بدء تطبيق الاتفاق النووي، حسبما اوردت وكالة ايرنا الرسمية للانباء. وتشير وسائل الاعلام الايرانية الى ان المراسم ستتم يوم السبت، لكنها لا تستبعد يوم الاحد.
ومن المقرر ان يلتقي ظريف الذي يرافقه رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي وعدد من معاونيه، نظيره الاميركي جون كيري ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني، بحسب وسائل الاعلام الايراني.ومن المتوقع ان يتوجه كيري الموجود حاليا في لندن الى فيينا السبت لاجراء “مشاورات” مع موغيريني وظريف، بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر.
واعلنت طهران ان بدء تطبيق الاتفاق الموقع في 14 تموز/يوليو مع الدول العظمى بات وشيكا.ويهدف الاتفاق الى ضمان عدم حيازة ايران للقنبلة الذرية لقاء رفع تدريجي للعقوبات الدولية عنها. ولم تؤكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا بعد ان التزمت ايران بكامل التعهدات التي قطعتها في اطار الاتفاق النووي. ومن “المرجح” ان يصدر تقرير في هذا الصدد السبت، بحسب مصادر دبلوماسية في فيينا.
ويتعين بعدها ان يباشر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة برفع تدريجي للعقوبات الدولية التي تخنق الاقتصاد في ايران البالغ عدد سكانها 77 مليون نسمة والغنية بموارد النفط والغاز.