ساعة هدية من رجل أعمال سعودي لوزير بريطاني تثير جدلاً واسعاً

5710150d-162e-4e7b-9ad0-38e905773f19

يواجه وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، انتقادات واسعة لقبوله هدية ساعة يد يبلغ ثمنها 1950 جنيها إسترلينيا (11 ألف ريال) من ‏رجل أعمال سعودي، على الرغم من الحظر المفروض على وزراء الحكومة البريطانية في قبول الهدايا التي تزيد قيمتها على 140‏ جنيها إسترلينيا (790 ريالًا).‎
وتلقى هاموند الساعة الهدية التي أثارت الانتقادات، وفقًا لـ “الصنداي تايمز”، من رجل الأعمال السعودي خلال الاحتفال بإزاحة الستار عن تمثال ‏للملكة، ضمن الاحتفالات بالذكرى الـ 800 لـ “ماغنا كارتا”.
وقال وزير الخارجية، إنه قبل الهدية مع غيرها من الهدايا، لظنه أن حضوره إزاحة الستار عن التمثال يوم 14 يونيو الماضي، كان بصفته حدثاً يتعلق بالانتخابات، حيث إنه عضو برلماني عن دائرتي رونيميد وواي بريدج، وليس بصفته وزيراً، مضيفًا أنه استفسر عن الطريقة النظامية التي يمكنه بها إثبات حصوله على الساعة الثمينة كهدية.

666c7011-3448-45bf-a2ba-bd916a31d9fe