خبراء: إيران تخدم سياسات المملكة النفطية رغمًا عنها

إنتاج-حقول-الوفرة-النفطية

بينما تستعد إيران لضخ إنتاجها من النفط الذي يقدر بنحو 500 ألف برميل يوميًا في السوق العالمي، قال خبراء متخصصون إن السياسة التي تنوي حكومة طهران انتهاجها ستصب دون قصد في صالح المملكة العربية السعودية.
وأوضح خبراء النفط أنه رغم النداءات الإيرانية لمنظمة الأوبك بالعمل على تخفيض الإنتاج حتى لا تتدنى أسعار النفط بالأسواق لأكثر من الوضع الحالي، أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة أن بلاده ستعمل على ضخ حصتها السابقة من البترول بالكامل، الأمر الذي سيساعد كثيرا في أن تتمكَّن المملكة من تحقيق أهدافها من خطتها النفطية سريعا؛ حيث من المتوقع أن تتسبب إعادة ضخ البترول الإيراني للأسواق العالمية بقوة في حدوث انخفاض أكبر في أسعار البترول ما يعني استحالة استمرار الاستثمارات الحالية في قطاع النفط الصخري، بحسب موقع “بلومبيرج” الاقتصادي الإثنين (30 نوفمبر 2015).
يُذكر أن إنتاج السعودية للنفط وصل إلى أعلى معدلاته خلال العام الجاري، ليسبق أعلى معدلاته في العام 2012؛ حيث كانت المملكة تنتج ما يقارب 9.8 مليون برميل من النفط يوميا، في حين شهد عاما 2009 و2010 أقل معدلات إنتاج للمملكة السعودية، مكتفية آنذاك بـ8.2 برميل يوميا.
وتعكس الأرقام عزم الرياض على الحفاظ على الحصة السوقية بدلا من دعم الأسعار وهي السياسة التي أكدت المملكة عدم تخليها عنها.