صور مؤئرة من معرض ستيف ميكوري

56539fea2100003e005ab816

قد يشعر المتأمل في صور ستيف ميكوري التي يلتقطها في أسفاره بقشعريرة، بالنظر إلى جمالها وتفردها، وتركيزها على الناس بمختلف ألوانهم وأشكالهم ومعتقداتهم.
ويقول ماكوري أن حياته تعتمد على الحاجة الملحة إلى السفر و المشاهدة والكاميرا هي جواز سفره، مضيفا أن صوره ترتكز على الناس حيث يتطلع لاختلاس لحظة دون حراسة تبرز الروح الطفولية و الخبرة المحفورة على وجه الشخص.
وقد سافر المصور ستيف ميكوري في العالم على مدى عقود، وتمكن من التقاط الصور من الحرب، والصدمات النفسية، واليأس والأمل والفرح، وهو معروف بصورته الشهيرة شربات جولا (1984)، والتي يشار إليها أيضا باسم الفتاة الأفغانية، وقد صور ماكوري الأحداث السياسية الكبرى والصراعات في دول مثل بورما واليمن وأفغانستان وكمبوديا.
ومع ذلك كانت أول رحلة له إلى الهند والدول المجاورة في أواخر سبعينات القرن الماضي هي التي قدمت له الإلهام والموضوع الذي شكل قفزة نوعية في حياته المهنية، وفقا لليا Zaaloff القيمة على معرض ستيف ماكوري الذي يحمل عنوان: الهند في متحف روبين بمدينة نيويورك .
وإلى 4 من أبريل 2016، تعرض الصور التي التقطها ميكوري أثناء أسفاره في هذا المتحف للمرة الأولى، وتشمل الصور المعروضة 37 صورة مذهلة منها صور لم يشاهدها الجمهور من قبل، وقد وصف ماكوري الهند باعتبارها واحدة من أهم الأماكن التي سافر إليها في السنوات الــ 30 الماضية، وقال أنه وجد أن الهند فريدة من نوعها من حيث الثقافات و العادات و المناطق المتنوعة ورغم أنه زارها أكثر من 80 مرة إلا أنه يشعر أنه لم يكتشف منها سوى جزءا قليلا فقط بحسب موقع سنيار. وفيما يلي بعض من الصور الفريدة التي يتضمنها معرض ميكوري في نيويورك:

565335b41b0000470029e621 565335b22100004a005ab6c9 565335b21700004b00e1a569 565336d21b0000270029e624 565336d21b0000270029e623 565335b41700005300e1a56c (1) 565335b22100004a005ab6ca 565335b42100003e005ab6cc 565335b21700005300e1a56a 565335b52100003e005ab6cd 56539e3d1b0000470029e751