والد الجريد: ابني كان يشعر بدنو أجله.. وكان في آخر أيامه يردد لم تقصروا معي.. فسامحوني

c7a6521e-dfc8-4954-8da2-2e85225bd58e

قال والد الراحل “عبدالله الجريد“، إن ابنه في آخر أيامه كان يطلب منه ومن والدته باستمرار مسامحته والعفو عنه، وكأنه كان يشعر بدنو أجله. وأضاف “عادل الجريد”، بأن ابنه كان يؤكد لهم بأنهم لم يقصروا معه خلال رحلة معاناته مع المرض، وذلك بالقول: “لم تقصروا معي أبدا”.
وأبان أن “عبدالله” رغم معاناته وألمه إلاّ أنه لم يكن يشتكي من إعاقته، أو من القسطرة، حيث كان صابراً طيلة حياته، التي أجريت له خلالها 18 عملية جراحية، وفقاً لصحيفة “المناطق”.
وأوضح أن ابنه أصيب في أيامه الأخيرة بحمى استمرت معه 17 يوماً، ورغم محاولات الأطباء لعلاجه إلاّ أن أجله كان أقرب، مبيناً أنهم لازالوا في ألمانيا في انتظار إكمال الإجراءات للعودة لأرض الوطن. ووصف “الجريد”، ابنه بالبطل، وقال إنه يستحق هذا اللقب عن جدارة، وذلك لصبره على المرض، وحبه للناس ومحبتهم له، فضلاً عن رجاحة عقله.
يشار إلى أن الجريد، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي كان الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز، قد تكفل بعلاجه على نفقته الخاصة في ألمانيا قبل عشر سنوات، رحل عن الدنيا، أمس الجمعة في ألمانيا، عن عمر يناهز 16 عاماً.

db9e60cc-567a-4506-b03e-fd5ee66b7430