فيديو: مسؤولة سويدية تبكي لحظة إعلان التوقف عن استقبال اللاجئين

5657aa0cebc36

لم تستطع نائب رئيس الوزراء السويدي أن تمنع نفسها عن البكاء لدى إعلان بلادها عدم المقدرة على استيعاب المزيد من اللاجئين الهاربين من آتون الحروب.
واستطاعت عدسات الكاميرا التي كانت مسلطة على أوسا رومسون خلال مؤتمر صحافي التقاط تلك اللحظات التي بدت فيها متأثرة من هذا الإعلان التي بدأت الحكومة تطبقه بضغوط من الاتحاد الأوروبي.
وكانت السويد على استعداد لاستقبال أكثر من 190 ألف لاجئ هذا العام بعد أن كانت الحكومة أعلنت في وقت سابق سياسة الأبواب المفتوحة أمام أزمة اللاجئين.
وخلال المؤتمر الصحفي، كان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين يعلن أنه يتعين على بلاده الآن تخفيض نسبة استقبال اللاجئين إلى الحد الأدنى تماشياً مع معايير الإتحاد الأوروبي، ما يعني بحسب تقرير موقع “ذا اندبندنت” أن العديد من اللاجئين سيحصلون على إقامة مؤقتة وليس إقامة داخل البلاد بصفة لاجئ كما جرت العادة.
وأضاف “يؤلمني أن السويد لن يكون بإمكانها استقبال اللاجئين بنفس النسبة العالية التي كنا نقوم بها”، وتابع “بكل بساطة لا يمكننا القيام بذلك بعد الآن”.
من جهتها، قالت رومسون “سوف أكون صادقة تماماً معكم، عانينا خلال الفترة الماضي العديد من المشاكل داخل الحزب حول استيعاب حقيقة ما يجري”، مضيفة قبل البدء بذرف الدموع “خلال الأسبوعين الماضيين، اقتنعت أن هذا الأمر هو الأفضل لمساعدة ساسة حزب الخضر المحلي على القيام بشيء ما (تجاه هذه القضية)”.
وأشارت لاحقاً إلى أنها اعترفت بأن هذا القرار الجديد “هو قرار سيء”، وأن “التخلي عن منصبها سيفاقم الوضع سوءاً” وفقا لموقع 24.

https://www.youtube.com/watch?v=FZwpCJDp05w