فيديو: الداخلية تُوضِّح علاقة المملكة بعناصر وحسابات حزب الله

وزارة الداخلية

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، أن الأسماء والكيانات والحسابات المصرفية التي يتعقبها الأمن السعودي بعد إعلان المملكة عن قائمة المطلوبين من العناصر الإرهابية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني، “غير متواجدة في المملكة”.
وأوضح أنه “لا يوجد لهذه العناصر المطلوبة أي علاقة أو ارتباط بخلايا إرهابية تم التعامل معها بالسعودية”، وفقًا لما أوردته “العربية نت”. وأضاف اللواء “التركي” “أن الأسماء التي وردت في بيان الداخلية لها أنشطة إرهابية تهدد الأمن القومي في المنطقة، سواء في دول مجاورة أو في السعودية”.
وأشار إلى أن “الحسابات المالية المعلنة منها ما كان موجودًا في السعودية وتم تجميده”. ونبه إلى أن “من لا توجد لهم حسابات في الداخل، تم فرض قيود على أي تعامل معهم”، و”يشمل ذلك منع التحويل لتلك الأسماء من المصارف السعودية”.
وصنفت المملكة أمس (الخميس) أسماء قياديين ومسؤولين من “حزب الله” كإرهابيين على خلفية مسؤولياتهم عن عمليات لصالح الحزب في أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى كيانات تعمل كأذرع استثمارية لأنشطة الحزب.
وأوضحت “الداخلية” أن المملكة ستواصل مكافحتها للأنشطة الإرهابية لـ”حزب الله” بكافة الأدوات المتاحة، وستستمر في العمل مع الشركاء في أنحاء العالم بشكل ينبئ عن أنه لا ينبغي السكوت من أي دولة على مليشيات “حزب الله” وأنشطته المتطرفة.
وأبانت أن “حزب الله” طالما يقوم بنشر الفوضى وعدم الاستقرار، وشن هجمات إرهابية وممارسة أنشطة إجرامية وغير مشروعة في أنحاء العالم، فإن المملكة ستواصل تصنيف نشطاء وقيادات وكيانات تابعة لـ”حزب الله”، وفرض عقوبات عليها نتيجة التصنيف.