صحيفة برافدا الروسية: لروسيا الحق في تدمير قطر وتركيا لهذه الأسباب

بوتين

فجرت صحيفة “برافدا” الروسية مفاجأة جديدة من نوعها، حيث أعلنت أن “لروسيا الحق في اتخاذ أي تدابير” للرد اسقاط تركيا طائرة “سوخوي-24″، متهمةً قطر بالمشاركة في اسقاط الطائرة الروسية في سيناء الشهر الماضي، والتي أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنها.
وزعم رئيس معهد الشرق الأوسط يفجيني ساتانوفسكي أن واحدة من منظمي الهجوم على سيناء هي أيضا قطر، “فهي من المنظمين والرعاة وإذا لزم الأمر، يمكن لروسيا القيام بعملية عسكرية في هذه الدولة”.
على حدّ قولهوقال: “إنّ روسيا على طريق الحرب، ولا يمكن لروسيا أن تسمح للإرهابيين بقتل مواطنيها والإفلات من العقاب”.وتابع: “من الضروري لفت الانتباه إلى حقيقة أن قطر هي مركز تنسيق العمليات الجوية للولايات المتحدة، وحان الوقت لرفع القضية في الأمم المتحدة لتنظيم محكمة دولية لحكومات تركيا وقطر لتورطهم في الإرهاب”.
كما قالوأكدت الصحيفة الروسية أنه بعد تفجير طائرة إيرباص 321، في سيناء والتي كان على متنها 224 شخصا، يمكن لروسيا أن تستخدم المادة 51 من أجل تقديم الجناة للعدالة، أو اتخاذ تدابير أخرى لهم وهي “تدميرهم”.وقالت “برافدا”: “بالنسبة لتركيا فهي قد قامت بالاعتداء على مقاتلة سوخوي-24 الروسية وهي تحلق فوق الأراضي السورية، مما يعطي الحق لروسيا باستخدام كل الوسائل الممكنة للدفاع عن نفسها”.
واشارت الصحيفة إلى أن روسيا لديها علاقات سيئة مع قطر منذ عام 1991، بعدما قتلت روسيا المجاهد الشيشاني زيليمخان ياندرابيف والذي قام بغزو داغستان عام 1991 بعد اختفائه في الدوحة، حيث رفضت السلطات القطرية تسليمه لروسيا بعد محاولات من موسكو دامت لـ3 سنوات، إلى ان تمكنت المخابرات الروسية من تصفيته في 13 فبراير عام 2004.