فيديو: هزازي يقود النصر لتخطي عقبة الفتح بالدوري السعودي

النصر1-661x329

أحرز النجم نايف هزازي هدفين وتسبب في تسجيل آخر، ليقود فريقه النصر للعودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بالدوري السعودي لكرة القدم، إثر فوزه 3/1 على ضيفه الفتح في المرحلة التاسعة للمسابقة اليوم الخميس.
ورفع النصر (حامل اللقب) رصيده بهذا الفوز إلى 13 نقطة، ليرتقي إلى المركز الخامس مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، في حين توقف رصيد الفتح عند عشر نقاط ليتراجع إلى المركز الثامن مؤقتًا، بعدما تلقى خسارته الثانية في المسابقة هذا الموسم.
وانتهى الشوط الأول بتقدم النصر بهدف جاء عبر النيران الصديقة بعدما سجل سلام شاكر مدافع الفتح هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 26، حيث اصطدمت تسديدة هزازي بجسد عبدالله العويشير حارس مرمى الفتح ثم في قدم شاكر قبل أن تسكن الكرة الشباك.
وواصل هزازي تألقه بعدما أضاف الهدف الثاني للنصر في الدقيقة 50 من ضربة رأس رائعة، قبل أن يقلص التون كزافير الفارق، عقب تسجيله هدفًا للفتح من ركلة جزاء في الدقيقة .77 وعاد هزازي ليهز الشباك مرة أخرى مسجلا الهدف الثالث للنصر وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 78، ليقود النصر لتحقيق انتصاره الثالث في الدوري السعودي هذا الموسم.
وصالح النصر بهذا الفوز جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة بسبب بدايته المتعثرة هذا الموسم، والتي كان آخرها تعادله في مباراتيه الأخيرتين بالبطولة أمام الفيصلي والتعاون. ويعد هذا هو الانتصار الأول الذي يحققه النصر تحت قيادة مدربه الإيطالي فابيو كانافارو الذي تولى مسؤولية الفريق الشهر الماضي.
وواصل النصر بذلك تفوقه على الفتح في مواجهاتهما المباشرة في الآونة الأخيرة، بعدما حقق فوزه الرابع خلال مواجهاتهما الخمس الأخيرة مقابل تعادل وحيد. وبدأت المباراة بمرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة دون أدنى خطورة على المرميين.
وشهدت الدقيقة 15 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق عبدالعزيز بوشقراء، الذي تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى مرت من الجميع، ولكنه سدد الكرة برعونة إلى خارج الملعب. في المقابل، جاءت أول تسديدة في المباراة من جانب النصر، بعدما سدد يحيى الشهري تسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 23، أبعدها العويشير بصعوبة.
ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سدد أحمد العوفي لاعب الفتح تسديدة بعيدة المدى، ولكنها ذهبت في أحضان حسين شيعان حارس مرمى النصر. وجاءت الدقيقة 27 لتشهد الهدف الأول للنصر عن طريق سلام شاكر لاعب الفتح الذي سجل بالخطأ في مرماه.
وقاد يحيى الشهري هجمة مرتدة للنصر، لينطلق بالكرة في وسط الملعب ثم مررها إلى نايف هزازي في الناحية اليسرى، الذي توغل بها حتى وصل لمنطقة الجزاء، مراوغًا سلام شاكر، قبل أن يسدد كرة قوية ولكنها اصطدمت في جسد العويشير ثم بقدمه شاكر وتسكن الشباك.
وكاد الجهيم أن يدرك التعادل سريعا للفتح في الدقيقة 31، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسددها برأسه ولكنها ذهبت في أحضان شيعان. أسرع النصر من وتيرة اللعب، وأحكم سيطرته على وسط الملعب ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى الفتح.
وعلى عكس سير اللعب، أهدر العوفي فرصة مؤكدة للفتح في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بعدما انطلق بالكرة وتبادلها مع زميله ألتون كزافير، ليجد نفسه منفردا بالمرمى ولكنه سدد الكرة دون تركيز في يد شيعان، لينتهي الشوط بتقدم النصر بهدف نظيف.
وأجرى الفتح تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول أحمد المبارك بدلا من حمد الجهيم، ليرد النصر بتبديله الأول في الدقيقة 48 بنزول أيمن فتيني بدلا من يونس مختار. وبدأت الشوط الثاني بهجوم مكثف من الفتح بغية إدراك التعادل ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى شيعان.
ومن أول هجمة للنصر في الشوط الثاني، يحصل الفريق الأصفر على ركلة ركنية نفذها يحيى الشهري الذي مرر كرة عرضية متقنة على رأس نايف هزازي الذي سددها بقوة سكنت الزاوية اليمنى العليا للمرمى مسجلا الهدف الثاني للنصر في الدقيقة .50 حاول الفتح استعادة اتزانه مرة أخرى عقب الهدف الثاني، وشهدت الدقيقة 54 تسديدة من محمد الفهيد من خارج المنطقة ولكنها ذهبت بجوارالقائم الأيسر.
هدأ إيقاع المباراة نسبيًا وإن ظل النصر هو الأكثر استحواذًا على الكرة، وهو ما جعل ناصيف البياوي مدرب الفتح يجري التبديل الثاني لفريقه في الدقيقة 62 بنزول جوسيمار روبيرتو بدلا من جان باتريك جبالا.
ولم يسفر تبديل الفتح عن أي جديد، حيث واصل النصر سيطرته المطلقة على مجريات الأمور، وكاد عبدالرحمن الشمري أن يضيف الهدف الثالث للنصر في الدقيقة 66 ولكن أبعدها العويشير بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وأضاع محمد السهلاوي فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 67، بعدما تلقى محمد حسين تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليمرر الكرة برأسه إلى السهلاوي، الخالي من الرقابة، ولكنه فشل في تسديد الكرة بشكل متقن لتذهب ضعيفة في يد العويشير.
عاد الفتح لمبادلة النصر الهجمات، واحتسبت له ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 69 نفذها إيلتون، الذي سدد كرة قوية من فوق الحائط البشري ولكن كان لها شيعان بالمرصاد.
وجاءت الدقيقة 75 لتشهد احتساب ركلة جزاء للفتح بعدما سقط محمد حسين داخل المنطقة إثر كرة مشتركة مع عمر هوساوي مدافع النصر، لم يتوان الحكم عبدالرحمن السلطان الذي أدار المباراة في احتسابها، لينفذ التون كزافير الركلة بنجاح مسجلا هدف تقليص الفارق للفتح. ولم يهنأ الفتح بهدف تقليص الفارق كثيرًا، بعدما أضاف نايف هزازي الهدف الثالث للنصر بعدها بدقيقة واحدة. وتلقى هزازي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق السهلاوي ليسددها مباشرة بقدمه على يسار العويشير.
وأهدر عبدالرحمن الشمري فرصة محققة للنصر في الدقيقة 40، بعدما خرج العويشير من مرماه دون داع حتى وصل إلى منتصف الملعب تقريبا، لتتهيأ الكرة أمام الشمري الذي حاول التسديد في المرمى الخالي ولكنه أطاح بها بعيدا.
ولم تشهد الدقائق الأخيرة سوى تسديدة من التون لاعب الفتح في الدقيقة 89 ولكنها علت العارضة بقليل لينتهي اللقاء بفوز ثمين للنصر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

https://www.youtube.com/watch?v=t3Ly8JiVCPw

https://www.youtube.com/watch?v=mlxwiKcxSTY