الملك سلمان لعائض القرني: ما صليتُ صلاة إلا دعوتُ الله أن يثبتني ويميتني على التوحيد -فيديو

d2fa11dd-076b-4af5-888e-960f1617ce4b

سرد الشيخ عائض القرني تفاصيل جديدة عن لقائه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قبل أكثر من شهر، كاشفاً عن أمنيةٍ لخادم الحرمين الشريفين دائما ما يدعو بها ويتمنى من الله إجابتها له.
وكان خادم الحرمين قد وجه دعوة إلى الشيخ عائض القرني أوائل الشهر الهجري الفائت للقائه بالديوان الملكي، لشكره على قصيدة “لبيك يا سلمان”، التي لاقت انتشارا واسعا حين إنشادها.
وأشار القرني خلال استضافته على قناة “بداية” إلى أن الملك سلمان أكد له خلال اللقاء أن المشروع الوحيد للمملكة هو الإسلام وأن التوحيد هو سر بقاء المملكة وانتصاراتها، كاشفا له أنه ما صلى صلاة إلا ودعا الله فيها أن يثبته ويميته على التوحيد.
وأكد القرني أن “عاصفة الحزم” التي أطلقها الملك سلمان دفاعا عن اليمن وأهله رفعت رؤوس العرب جميعا، حتى إن مسلمين من شتى بقاع الأرض كانوا يلتقونه ويطلبون منه أن يحمل سلامهم وتقديرهم لهذه الخطوة إلى الملك سلمان.