عائلة دبلوماسي إيراني اختفى في تدافع بالحج تعلن التعرف على جثته وتعتزم نقل رفاته

Capture

ذكرت وسائل إعلام إيرانية اليوم الأربعاء، إن عائلة غضنفر ركن أبادي سفير إيران السابق لدى لبنان، والذي قضى خلال أدائه مناسك الحج في السعودية، في 24 سبتمبر، قد تعرفت عليه، مشيرة إلى أن نقل رفاته إلى إيران سيتم الخميس.
ولم تحدد وسائل الإعلام وبينها تلفزيون “ايريب” الرسمي ووكالة “ايسنا” ظروف وفاة غضنفر ركن أبادي (49 عامًا) الذي اعتبر في عداد المفقودين منذ حادث التدافع الذي أدى إلى وفاة 2236 شخصا بينهم 464 إيرانيا بحسب تعداد لفرانس برس.
وقالت ايسنا إن فحوص الحمض الريبي النووي سمحت بالتعرف إليه. وبعدها، انتقل “أفراد من عائلته إلى السعودية لمعاينة جثته والتعرف إليها بحسب ما قاله شقيقه مرتضى لقناة ايريب، مشيرا إلى نقل الرفات سيتم الخميس.وفي 11 نوفمبر، قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن ركن أبادي “لا يزال على قيد الحياة” داعيا السعودية إلى “إعادته حيا” إلى إيران. وأشارت وسائل إعلام إيرانية إلى احتمال خطف ركن أبادي بعد حادث التدافع في مشعر منى.