النقل تخلي مسؤوليتها: تجمعات دائري الرياض سببها سيول الأحياء المجاورة

478254

أوضح وكيل وزارة النقل للطرق المهندس هذلول بن حسين الهذلول؛ والمتحدث الرسمي للوزارة، أن أثر الأمطار التي هطلت على مدينة الرياض كان محدوداً ولم تتعرّض الطرق والأنفاق لأي تجمعات للمياه، عدا التجمعات التي حدثت على جزءٍ من الطريق الدائري الشمالي الغربي بالقرب من مخرج (33).
وتابع: هذا حدث بسبب تدفق مياه السيول المنقولة من الأحياء المجاورة إلى الطريق، وبعد الوقوف على الموقع فجر هذا اليوم، وجّه الوزير بزيادة الآليات وتكثيف الجهود لإعادة فتح الطريق بأسرع وقت ممكن، ولن تنتهي مشكلة تجمع المياه على هذا الطريق، بل ستستمر مع كل موسم من مواسم الأمطار، وقد تزداد كميات المياه المتدفقة من تلك الأحياء وذلك لزيادة الإنشاءات في المنطقة المحيطة ومن ثَم تحول مياه السيول إلى الطريق ما لم تُستكمل إنشاء شبكة تصريف السيول في الأحياء المجاورة للطريق.
وأضاف الهذلول: هناك مشروع لتصريف مياه السيول في تلك الأحياء تقوم أمانة منطقة الرياض على تنفيذه قريباً – بإذن الله – علماً أن الطريق مزوّد بشبكة تصريف مياه صُممت خصيصاً لتصريف مياه الأمطار على الطريق وفقا لموقع سبق.