كشف تفاصيل جديدة عن المتهم بقتل القرشي.. وشقيقه: استدعي قبل 5 أشهر ولم يسلم نفسه

f0907b6f-dd62-4e83-8200-de074fc30647-590x332

ذكرت مصادر أن مسلم المحسن المتهم بقتل ضيف الله القرشي الذي ألقي القبض عليه أمس الأول استدعي من قبل شرطة المنطقة الشرقية هاتفيا قبل خمسة أشهر، لكنه لم يسلم نفسه، إلى أن تمت مداهمته في مقر عمله بالعوامية والقبض عليه.
وبحسب صحيفة مكة لفتت المصادر إلى أن المداهمة التي انتهت بالقبض عليه جرت في مركز الأعراف للتسويق والمواد الغذائية الذي يعمل به محاسبا، والواقع على مقربة من مقر شرطة العوامية القديم، في الرابعة و20 دقيقة من مساء أمس الأول.
وأوضح شقيقه الأكبر صالح المحسن 41 عاما أن أخاه واحد من 5 أشقاء وثلاث شقيقات، متزوج وليس له أولاد، وعمره 25 عاما، ويحمل شهادة الثانوية العامة، وكان يعمل في الرقوق حيث يغيب عن العوامية أسبوعين ويعود ليمكث فيها أسبوعا، واستمر في عمله ذلك لثلاث سنوات قبل أن يتركه منذ 6 أشهر ليعمل محاسبا في محل الأعراف للتسويق.
وقال إن شرطة الشرقية طلبت منه هاتفيا تسليم نفسه قبل خمسة أشهر، لكنه لم يسلم نفسه إلى أن تمت مداهمة المركز وألقي القبض عليه.
من جانبه أصدر الوكيل الشرعي في قضية ضيف الله القرشي الدكتور حاتم القرشي في بيان تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي أمس أنه تم يوم الاثنين 11 صفر 1437 بفضل الجهود الأمنية وتكاتف أولياء الدم القبض على المتهم بقتل ضيف الله القرشي.
من جانبه أوضح المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة العقيد زياد الرقيطي في بيان أنه تم ببلدة العوامية بمحافظة القطيف عصر أمس الأول القبض على المتهم بارتكاب جريمة إطلاق النار على سيارة يستقلها 4 مواطنين أثناء مرورهم ببلدة العوامية في 30 شعبان الماضي، نتج عنها مقتل المواطن ضيف الله صالح القرشي.
وذكر البيان أن المتهم حاول مقاومة رجال الأمن بإطلاق النار، ما اقتضى التعامل معه وفق الأنظمة وتبادل إطلاق النار معه وإصابته في قدمه والقبض عليه، ولم يتعرض أي من رجال الأمن لأي أذى.
وكانت جريمة القتل وقعت للشاب القرشي أثناء مروره برفقة 3 آخرين في العوامية، حيث باغتهم الجاني بإطلاق النار من على متن دراجة نارية ولاذ بالفرار، وأصيب حينها مرافقو القرشي بإصابات بسيطة.