صينية تعيش في مقاهي الإنترنت منذ 10 سنوات

201511240454721 (1)

عثرت أسرة صينية أخيراً على ابنتها المفقودة منذ أكثر من 10 سنوات، بعد أن ظلت تعيش طوال هذه المدة في مقاهي الإنترنت المختلفة بمدينة مجاولة، على إثر شجار وقع بينها وبين والدتها.
وكانت شياو يون خرجت غاضبة من المنزل في مدينة هينغديان شرقي الصين في عام 2005، عندما كانت تبلغ من العمر 14 عاماً، وبحث عنها والداها لوقت طويل، قبل أن يعتقد الجميع أنها ميتة.
وذكرت الصحف المحلية أن شرطياً عثر على شياو في مدينة هانغتشو التي تبعد حوالي 100 ميل عن منزل عائلتها، بعد أن استخدمت هوية مزورة للدخول إلى أحد مقاهي الإنترنت في المدينة.
وخلال الاستجواب، اعترفت شياو أنها كانت تعيش متنقلة من مقهى إنترنت إلى آخر، منذ أن غادرت منزل والديها قبل 10 سنوات، وكانت تعمل في هذه المقاهي في بعض الأحيان لتكسب النقود، إلا أنها كانت تعتمد بشكل أساسي على المساعدات التي تحصل عليها من الغرباء، وفي نفس الوقت، كانت تقضي معظم وقتها على ألعاب الكمبيوتر.
ورفضت شياو في البداية اللقاء مع والديها، إلا أن ضابط الشرطة اتصل في النهاية بهما وجمع شمل العائلة من جديد بعد طول فراق.