جد طفلة التخصصي يكشف تفاصيل جديدة عن الحادث.. واتصالات مجهولة تحدد مكانها

خاطف-جوري

أوضح مصدر أمني أن الجهات الأمنية تواصل البحث المكثف عن مختطف الطفلة حوري الخالدي، من أمام أحد المستوصفات الخاصة بحي التخصصي بالرياض.
وبحسب صحيفة عكاظ ذكر المصدر، أن لدى الجهات صورة للمختطف الذي رصدته كاميرا المستوصف ويظهر فيها وهو يلاعب الطفلة قبل الحادثة، معلنا عن صدور بيان قريب عن حيثيات الحادثة.
من جهته، تحدث جد الطفلة «المختطفة» عن وضع والدة الطفلة والتي أصيبت بانهيار بسبب الحادثة، مشيرا إلى أن لدى الطفلة أخت أصغر منها.
وكشف جد الطفلة أن كاميرا المستوصف أظهرت المختطف وهو يلاعب حفيدته ويقوم بتصويرها وسريعا صورها قبل أن تلحق به عند مغادرة المستوصف، وتركب سيارته، مبينا أنها اجتماعية وتتجاوب مع المحيطين بها ببراءة الطفولة.
وأوضح الجد أن الطفلة كانت مع والدها ينتظران في صالة الاستقبال السفلية للمستوصف ووالدتها تعالج في إحدى العيادات، قبل أن يخرج والدها لأحد المحلات القريبة من المستوصف، ليباغته المختطف ويرتكب فعلته، حيث عاد الأب فلم يجدها.
وبحسب صحيفة الشرق قال جد الطفلة المختطفة جوري الخالدي، إنه تلقى كثيراً من الاتصالات على جواله من مجهولين، يشير فيها المتصلون إلى وجود الطفلة في مناطق بعينها.
وأوضح : «منذ نشر قضية اختطاف الطفلة في أحد مستشفيات مدينة الرياض، في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف المحلية، وأنا أتلقى مكالمات من بعض الناس، يؤكدون فيها رؤية الطفلة في أماكن متفرقة من المملكة»، مشيراً إلى أن «أحد المتصلين أكد له أن الطفلة في المنطقة الشرقية، وآخر قال إنه رآها في القصيم».