اعلان

مدير جامعة الإمام يرد على اتهامها بتخريج متشددين يحملون أفكاراً إرهابية

Advertisement

66

رفض مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالنيابة الدكتور فوزان الفوزان أمس اتهام الجامعة بتخريج متشددين يحملون أفكاراً إرهابية، متأثرين بمناهج دينية تدرس في كليات الجامعة، معتبراً ذلك «غير صحيح مطلقاً».
ووفقا لصحيفة الحياة قال: «الجامعة جزء من هذا المجتمع، وإذا وُجد فيها طالب أو طالبان يحملان فكراً إرهابياً، فهي تضم أكثر من 200 ألف طالب وطالبة». وأشار الفوزان إلى الاتهامات التي توجه إلى الجامعة، وذكر أنها «ليست دليلاً كافياً على أن الجامعة يمكن أن تكون محتضنة لمثل هذه الفئات، بل على العكس تماماً، فهي من أكثر الجامعات في المملكة التي تسهم في محاربة الأفكار الهدامة، والمنظمات الإرهابية المجرمة، مثل تنظيمي «داعش»، و«القاعدة»، وغيرهما». وأضاف أن «تنظيم «داعش» وغيره من المنظمات الإرهابية تحاول زعزعة أمن السعودية وغيرها من البلدان الإسلامية، من خلال التغرير بالشباب، وجعلهم أدوات هدم، بدلاً من أن يكونوا أدوات بناء». وزاد: «وسائل التأثير التي تستخدمها المنظمات الإرهابية تغيرت، فهم يعتمدون اليوم بشكل أساسي على وسائل التواصل الاجتماعي، والإنترنت والأفلام القصيرة، وغيرها من الوسائل الحديثة التي تبث من خلالها رسائلها المدمرة».