دايلي ميل: انتحارية باريس مشهورة بشرب الخمر والحفلات الليلية والعلاقات الغرامية

2E9B2E7D00000578-3325180-Here_she_is_pictured_taking_a_selfie_with_two_others_Today_her_b-a-62_1447952132823

كشفت معلومات صحفية أن الانتحارية التي فجرت نفسها بعد هجمات باريس التي وقعت في ليل الجمعة – السبت الماضي، كانت مشهورة بولعها بالحفلات الليلية، وبالعلاقات الغرامية مع العديد من الشبان، في حين لم يظهر عليها بتاتاً أي اهتمام بالدين.
وبحسب موقع ٢٤ الإماراتي نقلا عن تقرير نشره موقع “دايلي ميل” البريطاني، فإن حسناء عيط بولاهسن التي كانت تبلغ 26 عاماً، أقدمت على تفجير نفسها أثناء حصار سان دوني من قبل الشرطة، خلال عملية البحث عن الرأس المدبر لهجمات باريس التي راح ضحيتها أكثر من 130 شخصاً.وبحسب التقرير، تم جمع شهادات من أفراد عائلتها ومعارفها الذين أكدوا على الصيت السيء لتلك المرأة وخصوصاً ولعها بشرب الخمر والتدخين.وبحسب شقيقها يوسف، عُرف عن حسناء عدم تدينها، “لم تقرأ القرآن وبدأت بارتداء الحجاب الإسلامي منذ الشهر الماضي”، وأورد التقرير إحدى الصور تظهر بها حسنا تأخذ حماماً، متبرجة بشكل كامل ولا ترتدي سوى بعض المجوهرات.ويتابع بحسب التقرير “لم أرها يوماً تفتح القرآن، كانت تعيش في عالمها الخاص، ولم تهتم بدراسة دينها، كانت تستعمل هاتفها على الدوام، متفقدة موقع فيس بوك وتطبيق واتساب”.ويشير يوسف إلى أنه مساء يوم الأحد، اتصلت حسناء به على الهاتف وبدت كأنما يائسة، وفي صباح يوم الأربعاء تابعت الأخبار وعرفت بأنها قتلت نفسها”.