فيديو: مادونا تبكي على المسرح بسبب هجمات باريس

001_10

انهمرت دموع النجمة والمطربة الأمريكية مادونا، خلال حفلها في ستوكهولم بالسويد، وذلك عندما أوقفت الحفل لتنعي ضحايا تفجيرات باريس. وقررت النجمة العالمية البالغة من العمر 57 عاما وقف حفلها بعد 13 أغنية، لتتحدث عن الحادث المأسوي وتشجع جمهورها على إعلاء قيمة التسامح على الكراهية والعنصرية.
وقالت مادونا: في الحقيقة لا أحتاج للقيثارة لكي أقول هذا، لأنه كان من الصعب علي أن اجتاز الحفل حتى هذه اللحظة دون أن أنسى ما حدث ليلة أمس.
وتابعت النجمة العالمية الشهيرة: الأمر صعب جدا، أن أقدم الحفل لعدة أسباب، أشعر، أشعر أنني تمزقت. كأنني أقول لنفسي لماذا أنا هنا أرقص وأحظى بالمرح في الوقت الذي يبكي فيه أناس آخرون على أحبائهم الراحلين.
وقالت باكية: هذا بالضبط ما يريده هؤلاء الناس، يريدون منعنا. يريدون إخراسنا. لن نسمح لهم. لن نسمح لهم أبدا. مادونا أضافت: قوتنا في وحدتنا وأؤمن أنه بقدر الفوضى والألم والعنف الأحمق والإرهاب الذي يحدث حول العالم وليس في باريس فقط، بقدر حدوث ذلك، هناك خير أكثر في هذا العالم. نحن هنا لنثبت ذلك.
وأستكملت النجمة العالمية: كنت سألغي حفل اليوم لكن قلت لنفسي، لماذا أمنحهم ذلك؟ لماذا أسمح لهم أن يوقفوني ويوقفونكم من الاستمتاع بالحرية؟. ويعد هذا الحفل الأول لمادونا من جولتها الفنية Rebel Heart بعد هجمات باريس، وكان من المقرر أن تحيي حفلها في فرنسا يوم 9 ديسمبر المقبل. واختتمت مادونا حديثها بغناء La Vie En Rose للشعب الفرنسي.