اعلان

صور: أنفاق جدة الغارقة تتحوَّل إلى مزارات للتصوير

Advertisement

91

تحولت أنفاق جدة «الغارقة» إلى مزارات تستقبل المواطنين والمقيمين لالتقاط الصور التذكارية بالجوالات والتصوير بالفيديو، وكانت أمانة جدة قد استطاعت خلال 24 ساعة من سحب المياه من هذه الأنفاق ماعدا نفق تقاطع طريق الأمير ماجد مع فلسطين، والذي أطلق عليه أهالي جدة بحيرة السبعين.
«وبحسب صحيفة المدينة تم رصد توافد عدد كبير من المواطنين والمقيمين لنفق تقاطع طريق الأمير ماجد مع فلسطين، ووجودًا لافتا للنساء لتصوير عمليات سحب المياه التي غمرت النفق وبداخله عدد من السيارات المحتجزة فيها.
عماد الزهراني قال: حضرت بأطفالي إلى نفق السبعين أو كما أصبح يطلق عليها بحيرة السبعين؛ بسبب غرقها بمياه الأمطار التي شهدتها جدة، مضيفًا يوم هطول الأمطار لم أخرج من المنزل بسبب التحذيرات التي أطلقها الدفاع المدني حول الأحوال الجوية غير المستقرة لمدينة جدة، وفي الصباح اليوم الثاني قررت التجول مع أطفالي لمشاهدة آثار الأمطار وغرق الأنفاق التي وصلتني عبر الواتساب.وأضاف: قمت بتصوير غرق النفق الذي أصبح يرتاده أهالي جدة الصغير قبل الكبير لمشاهدة النفق وملايين الريالات التي صرفت لإنشائه، وعجز أمانة جدة عن حمايته في كل مرة تهطل فيها الأمطار على المدينة، يكون أول نفق يغرق هذا النفق.أما المقيم حمدي خلف الله سائق لموزين فقال: «ركب معي عدد من الشباب وطلبوا مني أن أذهب بهم إلى بحيرة السبعين، فقلت لهم لا أعرف الموقع، فطلبوا مني التوجه بهم إلى الموقع في بني مالك وأنهم يعرفون الطريق، فذهبت بهم وتفاجأت بأن بحيرة السبعين يقصدون بها نفق السبعين مع الأمير ماجد، فتوقفت بالسيارة بجوار النفق ونزلت لتصوير الوضع».
صورة غريبة
وعبر عبدالرحمن القرني من سكان حي البوادي عن سخطه وقال: «لماذا هذا النفق عند هطول الأمطار يغرق بهذه الصورة الغريبة، والأمانة تقف عاجزة عن حل الوضع الذي أصبح لغزًا محيّرًا لأهالي جدة، وأتمنى من الأمانة أن تطلق مسمّى جديدًا للنفق، وهو «بحيرة السبعين»، أو «نفق الموت»، مضيفًا: النفق أصبح مزارًا يتوافد عليه المئات لمشاهدة ماذا يوجد داخل النفق بعد سحب المياه من داخله، وأنا على يقين أن هناك العشرات من المركبات التي غرقت داخل النفق».
وأضاف القرني بسخرية من حرص أمانة جدة على رفاهية أهالي جدة لم تجد مواقع لإقامة مشروعاتها، فوضعت بحيرات لتكون متنفسًا لهم، وتحولت الأنفاق إلى بحيرات بدون مقابل، وأتمنى من مسؤولي الأمانة أن يضعوا حواجز حول الأنفاق وفتح ممر للدخول بمقابل مادي من يريد أن يشاهد غرق النفق يدفع 5 ريالات لكل شخص، وبذلك تربح أموالاً دون تعب أو ميزانية.
مصدر بأمانة جدة قال: نجحت الأمانة في سحب المياه من الأنفاق الستة التي غرقت يوم الثلاثاء بعد هطول أمطار غزيرة شهدتها مدينة جدة خلال 24 ساعة، وعادت الحركة المرورية إلى طبيعتها، وتبقى نفق تقاطع طريق الأمير ماجد مع فلسطين الذي ما زال العمل فيه لسحب مياه الأمطار، وفك الحركة المرورية التي تشهد زحامًا مروريًّا خانقًا بعد غلق النفق، وقيام رجال المرور بتيسير الحركة المرورية حول النفق، مضيفًا أتوقع أن تكون أعمال سحب المياه انتهت أمس الأربعاء، وأن تكون عادت الحركة المرورية إلى طبيعتها بعد إزالة آثار تجمع المياه من داخل النفق وتنظيف الموقع.

900x450_uploads,2015,11,18,564c5880c28fe
957477

957479

957490

جدة_6