اعلان

العنزي يتنازل عن شكواه ضد مغرد اوقفته شرطة السليمانية

Advertisement

c08f7428-abaa-4c4e-90fc-9d7b7beb0588_16x9_600x338

تنازل عبدالله العنزي، حارس النصر، عن شكوى تقدم بها للجهات الأمنية ضد مغرد في “تويتر” وضع صورة تظهر الحارس الدولي كأحد المطلوبين الأمنيين أثناء غيابه عن تدريبات فريقه مطلع الشهر الجاري.
وتحفظت الجهات الأمنية على المغرد في أحد أقسام شرطة مدينة الرياض، حي السليمانية, قبل أن يتنازل العنزي بعد تدخل والد الموقوف واخوته لدى والد الحارس الدولي، وعن ذلك يقول العنزي لـ”العربية.نت”: بالفعل تقدمت بالشكوى ضد المغرد بسبب تصميمه صورة لي, أظهرني فيها أحد المطلوبين الأمنيين الذين تنشر وزارة الداخلية صورهم لتوعية الناس والمساهمة بالقبض عليهم، واستطاعت الجهات الأمنية القبض عليه وإيداعه التوقيف، لكني تنازلت بعدما توسط أشخاص لدى والدي تقديراً لهم. وزاد:بموجب نظام الجرائم المعلوماتية يستطيع أي شخص شكوى أي شخص آخر يتعدى عليه في مواقع التواصل الإجتماعي، كما أن كثير من اللاعبين لديهم ذات التوجه، حتى لا يتمادى البعض بما يكتب أو يقول، ويعتقد أنه بعيد عن المسائلة.
ويجرم القضاء السعودي كل شخص يقوم بالمساس بالحياة الخاصة لأي فرد، أو يلحق الأذى به عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويحبس لمدة لا تتجاوز عام ويغرم بما لا يتجاوز 500 ألف ريال، أو أحدهما.