وفاة شاب سعودي أثناء رحلته الجوية مع أسرته إلى فرانكفورت

الخطوط-السعودية

ذكرت مصادر صحفية أن شاباً سعودياً عشرينياً، توفي في العاصمة الإيطالية روما، خلال رحلة الخطوط السعودية المتجهة من الرياض إلى مدينة فرنكفورت الألمانية، بعد هبوط الطائرة اضطراريا في مدينة روما، لإسعافه لتدهور حالته الصحية.
ونقل الراكب إلى المستشفى في روما، وفقًا لـ “سبق”، عقب هبوط الطائرة اضطراريا، إلا أنه توفي قبل وصوله ‏للمستشفى، حيث كان برفقته والده ووالدته وأخوه وأخته.
وكانت الخطوط السعودية قد أعلنت صباح اليوم أن قائد طائرة “السعودية” في رحلتها رقم ١٧٩ من الرياض لفرانكفورت، غير وجهتها إلى روما لحاجة أحد الركاب لعناية طبية عاجلة.