نص برقية خادم الحرمين للرئيس التركي بعد قمة العشرين

خادم-الحرمين-الشريفين-الملك-سلمان-بن-عبدالعزيز-آل-سعود

بعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اليوم الثلاثاء، (الـ‏05‏ من صفر‏، 1437)، برقية شكر للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إثر مغادرته مدينة أنطاليا، بعد انتهاء أعمال قمة دول مجموعة العشرين، التي عقدت في أنطاليا التركية.
وقالت برقية خادم الحرمين “يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق بعد مشاركتي في قمة قادة دول مجموعة العشرين، أن أتقدم لفخامتكم ببالغ الشكر وعظيم الامتنان لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وأودّ أن أشيد بالنتائج الإيجابية التي توصلنا إليها خلال أعمال القمة، والتي سيكون لها كبير الأثر في توثيق التعاون بين دول المجموعة في كافة المجالات، وبما يحقق التنمية والرخاء للمجتمع الدولي، متمنيًا لفخامتكم موفور الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الشقيق استمرار التقدم والازدهار”.
وغادر خادم الحرمين الشريفين، اليوم، مدينة أنطاليا التركية، متوجهًا إلى الرياض، حيث كان في وداعه بمطار أنطاليا، وزير الخارجية التركي، فريدون سينيرلي أوغلو، ووالي أنطاليا، معمر توركر، وقائد قاعدة أنطاليا، الجنرال مصطفى كاير، وسفير خادم الحرمين لدى أنقره، عادل بن سراج مرداد، وأعضاء السفارة السعودية والمكاتب السعودية في تركيا.
وغادر في معية خادم الحرمين الشريفين، الأمراء: خالد بن فهد بن خالد، ومنصور بن سعود بن عبدالعزيز، وفهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وسطام بن سعود بن عبدالعزيز، والدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، ومحمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وعبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وأحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وتركي بن سلمان بن عبدالعزيز، وسلمان بن سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، ونايف بن سلمان بن عبدالعزيز، وراكان بن سلمان بن عبدالعزيز.
وضمّ الوفد الرسمي لخادم الحرمين الشريفين كلّا من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الاقتصاد والتخطيط عادل بن محمد فقيه، ووزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ووزير الخارجية عادل الجبير ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء، رئيس الديوان الملكي المكلف خالد بن عبدالرحمن العيسى، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك.
كما ضم الوفد رئيس المراسم الملكية، خالد بن صالح العباد، ورئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين حازم بن مصطفى زقزوق، ونائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، ورئيس الحرس الملكي المكلف الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم.