صور: شاب مقعد يتفاجأ بسيارة هدية من زملاء الدراسة

3

لم يدر في خلد صالح بن ظاهر البلوي الذي تخرج قبل تسع سنوات من كلية الدعوة والإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بأن روابط أخوته مع زملاء دراسته ستهدي له “سيارة” للمرة الثانية، وتحل له مشكلة التنقلات التي لازمته منذ بداية حياته.
بدأت حكاية زملاء صالح حينما بدأ دراسته في الكلية، وعانى كثيراً في الذهاب إلى الجامعة نظراً لظروفه الصحية النادرة، حيث لا يملك يدين ولا رجلين، وليس له سوى كرسي متحرك يدفعه له غيره، حينها قرر زملاؤه وضع حدٍ لمعاناة صديقهم فساهموا في شراء سيارة له، تعينه على الاستمرار في طريق العلم وتسهل له قضاء احتياجاته الخاصة.
صالح رجل اجتماعي ويحظى بمحبة كبيرة لكل من التقاه، ويسجل حضوره الدائم في لقاءات زملاء الكلية الرسمية والاجتماعية، وهذا ما جعل زملاءه يلاحظون معاناته مع هديتهم القديمة، حيث تكررت أعطالها وازدادت حاجتها للصيانة الدائمة.
ومن هنا أعد زملاؤه في لقائهم الشهري المعتاد احتفالاً مصغراً بصداقتهم وقدموا له سيارته الجديدة، ولم يجد صالح أصدق من التعبير بدموع فرحه وامتنانه لزملائه، لتمتزج بعدها بدموع الجميع الذين ثمنوا صدق مشاعر الصداقة والأخوة.

5  2 1