فيديو: أحد انتحاريي باريس مغني راب سابق

images

بعد هجمات باريس ومنذ إعلان فرنسا اسم أول انتحاري، وهو المدعو عمر إسماعيل مصطفاوي، كل الأنظار اتجهت لكشف المزيد من الخيوط عنه وعن ماضيه.
ووفقاً لما أوردته قناة “العربية” على موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، فإن الشاب (29عاماً) الذي فجر حزامه الناسف بعد أن أطلق النار على أبرياء كانوا يحضرون حفلاً موسيقياً مساء 13 نوفمبر(تشرين الثاني)، أبدى ميولاً متشددة في العام 2010، وكان لدى المخابرات الفرنسية ملف عنه، لكنه لم يسجن مرة.
وهذا الأب لولدين الذي خطف بين ليلة وضحاها حياة عشرات الأشخاص، عمل خبازاً، إلا أنه ظهر أيضاً في فيديو غنائي، ونشرت قناة BFM الفرنسية فيديو يعود للعام 2009 يظهر فيه عمر وهو يغني الراب.
والتقت القناة الفرنسية بأصدقاء عمر القدامى، الذين أكدوا بأنه أوقف عدة مرات لمخالفات صغيرة، وكان يبدو عليه الهدوء والاستقرار بعد أن مال نحو التدين “المعتدل”، بحسب تعبيرهم.
وبدأ عمر في 2010 يميل نحو التطرف والتشدد، ما دفع القوى الأمنية إلى تنظيم ملف أمني باسمه، بمعنى أنه كان في دائرة المراقبة على ما يبدو، وقال سكان من الحي الذي يقطنه عمر إن آخر مرة رأوه في منطقة مادلين في شارتر بفرنسا كانت عام 2014، وأنه كان في العديد من الأحيان برفقة أشخاص آخرين، لكنه بدا إنساناً منغلقاً على نفسه لا يتبادل الكلام أو حتى السلام مع سكان الحي.
والجدير بالذكر أن الشرطة الفرنسية تمكنت حتى الآن من تحديد هويات 5 انتحاريين، أحدهم ولد في سوريا، وآخر في فرنسا.