صور: لحظة انهيار صديقة الضحية البريطانى في هجمات باريس

لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-7

لم تتمكن «بولينا باكلى» صديقة الضحية البريطانى في الهجمات الإرهابية على باريس، أن تخفى دموعها وانهمرت في البكاء خلال وقفة احتجاجية بنيويورك.
نشرت بولينا البالغة من العمر 24 عاما في وقت سابق صورة مع صديقها نيك ألكسندر الذي وصفته بأنه حب حياتها قبل أن تبدأ في انتقاد القتلة والإرهاب عموما.
الضحية ألكسندر -36 عاما، كان يبيع سلع فرقة «إيغلز أوف دث ميتال» في موقع الحادث عندما أطلقت النيران عليه من قبل الإرهابيين، حيث وجهت بولينا نداء استغاثة على تويتر أثناء تواجدها في نيويورك لمساعدتها في العثور على حبيبها، وبعد أن تأكدت من وفاته غردت بصورة لهما وعلقت: «إنه سيظل دائما حب حياتها، ثم كتبت كلمات مؤثرة على فيس بوك قالت فيها إنهما تقابلا قبل 3 سنوات في نفس اليوم ووقعت في حبه منذ أن رأته».كان قد تجمع حشد ضخم أمام القنصلية الفرنسية في نيويورك بالزهور والشموع المضاءة لدعم مصابى الهجوم الإرهابى وتحية لضحايا الحادث.

لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-3

لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-4
لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-6

لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-8

لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-2
لحظة-انهيار-صديقة-الضحية-البريطانى-في-هجمات-باريس-9