العناية الإلهية تُنقذ رضيعًا من ساطور خادمة إثيوبية بالإمارات

Untitled-1-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered_43

استمرارًا لمسلسل حوادث الخادمات الإثيوبيات ضد الأطفال في الدول الخليجية خاصة المملكة العربية السعودية والإمارات، أقدمت خادمة إثيوبية على تقطيع رضيع يبلغ من العمر 7 أشهر باستخدام ساطور؛ لكن العناية الإلهية أنقذته في اللحظات الأخيرة.
وأعلنت شرطة الشارقة بدولة الإمارات الأحد (15 نوفمبر 2015)، أن رجال التحريات والمباحث الجنائية تمكَّنوا من إنقاذ حياة الرضيع بعد بلاغ من قبل سيدة أفادت بسماع صوت تحطيم وصراخ طفل في إحدى الشقق السكنية في البناية نفسها التي تقطنها بمنطقة مويلح في الشارقة، وفقا لـ”البيان” الإماراتية.
وأضافت أنه على الفور توجهت دوريات إدارة التحريات والمباحث الجنائية إلى الموقع بعد ثماني دقائق فقط من ورود البلاغ، ودخلت الشقة المذكورة؛ حيث تبين وجود امرأة وهي في حالة هيستيرية تقوم بتحطيم جميع مقتنيات الشقة، وتتحدث بصوت عال وبلغة غير مفهومة، وبيدها ساطور تحاول من خلاله إيذاء الطفل الرضيع، وهو في حالة بكاء شديدة، مع عدم وجود الأبوين، ليتم إنقاذه في اللحظات الأخيرة.