سفارة المملكة: لا اعتداءات على سعوديين في باريس

فرنسا-حادث_0

أكدت سفارة المملكة العربية السعودية في فرنسا عدم وجود أي حالات اعتداء ضد أي مواطن، تزامنًا مع الهجمات الدموية التي شهدتها باريس الجمعة الماضي.
وكشفت السفارة في بيان لها الأحد (3 صفر 1437 هـ)، عن أن شابًا سعوديًا واحدًا كان في ملعب “استاد دو فرانس” بباريس، الذي شهد أحد التفجيرات الإرهابية، وخرج المواطن سليمًا معافى إلى مقر إقامته في باريس.
وشددت السفارة على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من السلطات المحلية، نظرًا لاستمرار حالة الطوارئ وحظر التجول، ومراعاة عدم الخروج من المساكن إلا للضرورة، والحذر من الذهاب إلى الأماكن المشبوهة، وعدم الدخول في النقاشات التي لا فائدة منها في الأماكن العامة.
وأعلنت بلدية باريس أن جميع المؤسسات الثقافية مغلقة يوم الأحد، وذلك لليوم الثاني على التوالي، وهي المتاحف والمكتبات والمعالم السياحية والنوادي الرياضية، وخصصت السفارة رقما للتواصل معها في الحالات الطارئة وهو 0033156794000.
يُذكر أن عدد المبتعثين السعوديين في فرنسا يقرب من 1300 مبتعث من الطلبة والطالبات والدارسين على حسابهم الخاص. وشهدت العاصمة الفرنسية باريس سلسلة هجمات إرهابية متزامنة الجمعة الماضية أسفرت عن مقتل 129 شخصا وإصابة العشرات.