نجاة شقيقة نجم منتخب فرنسا من تفجيرات باريس

349

أكد لاعب وسط منتخب فرنسا لكرة القدم، أنطوان غريزمان، نجاة شقيقته من سلسلة التفجيرات التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس، بعدما كانت متواجدة في مسرح “باتاكلان” الذي شهد احتجاز رهائن من قبل الإرهابيين على هامش التفجيرات التي أودت بحياة مايقارب 120 شخصاً على الأقل، وتسبّبت بإصابة العشرات.
وكتب النجم الفرنسي تغريدة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أكد فيها سعادته البالغة بنجاة شقيقته من الموت والاحتجاز كرهينة، بعدما كانت حاضرة في مسرح “باتاكلان” الذي شهد احتجاز عشرات الرهائن، لكنها نجت من خلال العملية الأمنية لتحرير الرهائن والتي قام بها رجال الأمن الفرنسي ومكافحة الإرهاب.
وكان اللاعب الفرنسي ولاعب أتلتيكو مدريد الإسباني غريزمان، قد شارك في المباراة الودية التي جمعت منتخب بلاده ضد ألمانيا والتي جرت في إستاد فرنسا الدولي، بالقرب من موقع التفجيرات التي شهدتها العاصمة باريس،إذ هز صوت الانفجار العنيف أركان الاستاد أثناء سير المباراة التي تندرج ضمن استعدادات المنتخبين لخوض مباريات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016” التي ستُقام في فرنسا العام المقبل.
ونشر غريزمان على صفحته في “تويتر” عدة تغريدات كتب في إحداها:” قلق كبير على ضحايا الهجوم..أطلب من الله الاعتناء بأختي” ثم كتب في تغريدة أخرى بعد اطمئنانه على شقيقته:” الحمد لله أختي استطاعت الخروج من باتاكلان، تضامننا الكبير مع الضحايا وأسرهم”.
وكان المسلحون بحسب الروايات الأمنية قد اقتحموا مسرح باتاكلان تزامناً مع التفجيرات واحتجزوا أكثر من 100 رهينة من بينهم شقيقة اللاعب الفرنسي، كما قاموا بقتل عدة أشخاص منهم، لكن شقيقة اللاعب نجت بأعجوبة من الموت.
وكان لاعب كريستال بالاس الحالي، مارتن كيلي قد نجا هو الآخر من الموت بأعجوبة، بعدما تواجد بالصدفة في نفس المكان الذي وقعت فيه سلسلة التفجيرات التي هزت أركان العاصمة الفرنسية “باريس”، حيث أكد النادي عبر “تويتر” أن لاعبه بخير ولم يتعرض لأي أذى.