شاهد: ردة فعل مدافع المنتخب الفرنسي بعد سماعه لصوت انفجارات باريس

300

أصيب مدافع المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم، باتريس إيفرا، بصدمة كبيرة، وذلك لدى سماعه لصوت الانفجار العنيف الذي هز أركان استاد فرنسا الدولي أثناء سير المباراة التي جمعت بين المنتخبين الفرنسي والألماني، مساء الجمعة، ضمن استعداداتهما لخوض مباريات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016” التي ستُقام في فرنسا العام المقبل.
وسُمع دوي انفجار هائل هز أركان محيط “استاد فرنسا الدولي” شمال العاصمة الفرنسية “باريس” بينما كانت المباراة التي جمعت بين المنتخبين الألماني والفرنسي تُشير لنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف، ليتأكد فيما بعد بأنها سلسلة تفجيرات إرهابية وقعت كلها أثناء إقامة المباراة، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والمصابين.
وبدت علامات الصدمة واضحة على وجه الظهير الأيسر لنادي يوفنتوس الإيطالي، وذلك فور سماعه لصوت الانفجار العنيف الذي هز أركان استاد فرنسا الدولي أثناء سير المباراة، حيث وقف المدافع الفرنسي صامتاً مذهولاً من هول ما سمع لمدة ثوانٍ معدودة، وذلك قبل أن يُرسل الكرة إلى زميله في المنتخب الفرنسي، لوران كوسيلني.
وعلى النقيض تماماً، لم تتأثر جماهير استاد فرنسا الدولي كثيراً بالتفجيرات التي وقعت بجانب الملعب، وعبّرت بصوتٍ عالٍ عن فرحتها الشديدة لهذا الصوت ظناً منها بأن ما سمعته مجرد ألعاب نارية أطلقتها بعض الجماهير الحاضرة في مدرجات الملعب، احتفالاً باستضافة المنتخب الذي تُوج بلقب كأس العالم الأخيرة.
لكن حالة من الرعب والصدمة الكبيرة قد سيطرت على الجماهير بعد معرفتها فيما بعد بوقوع سلسلة تفجيرات في العاصمة الفرنسية باريس، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والمصابين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا